الارقام المدورة او الارقام المحورية وتأثيرها فى الفوركس


الارقام المدورة والمحورية
تكمن اهمية الارقام المحورية او ماقد يسمي بالمستويات او الارقام النفسية حيث يميل التجار الى الاعتقاد بأهمية هذه الارقام مثل 10 , 20, 25 , 50 , 75 , 100 ( ومضاعفات 1000) , بالتالي تعمل هذه الارقام المحورية كمستويات الدعم والمقاومة (السيكولوجية) , وبأمكان التاجر استخدام هذه المعلومة في جني الارباح بالقرب من الارقام المحورية .
وكمثال جيد على هذه الظاهرة , ننظر الى سوق الذهب ففي عام 1982 وصل السوق الى مستوى 300$ , ثم ارتفع السوق في الربع الاول من عام 1983 الى فوق مستوى 500$ مباشرة , قبل ان ينخفض الى 400$ ,
وفي عام 1987 توقف السعر عند 500$ مرة اخرى , ومن عام 1990 وحتى 1997 فشل السعر في كسر مستوى 400$ ,
وكان مؤشر “داو جونز” الصناعي يشير دائما الى وجود ميل للتوقف عند مضاعفات 1000 .
وبالاعتماد على هذا المبدأ لابد من تجنب وضع اوامر التداول عند هذه الارقام المحورية نفسها ,
فعلى سبيل المثال اذا اراد المتداول الشراء في سوق تنازلي على المدى القصير والاتجاه العام تصاعدي فأنه سيضع امر الشراء فوق الارقام النفسية الهامة مباشرة , ولأن باقي التجار يحاولون الشراء عند هذه الارقام المحورية فقد لايتمكن السوق من الكسب هناك ,
اما التجار الذين يريدون البيع عند اي ارتداد لأعلى سوف يضعون اوامر البيع تحت هذه الارقام النفسية مباشرة ,
ويصبح العكس صحيحا عند وضع نقاط وقف الخسارة التي تهدف الى حماية الصفقات الموجودة اساسا ,
و كقاعدة عامة لابد من تجنب وضع نقاط وقف الخسارة عند الارقام المحورية نفسها , وبمعنى اخر
توضع نقاط وقف الخسارة لصفقات الشراء تحت الارقام المحورية , وفي صفقات البيع فوقها ,
ويعتبر اهتمام السوق بالارقام المحورية احد السمات التي تساعد على عملية التداول والتي يأخذها التاجر الماهر في عين اعتباره دائما .