النفط يحاول التعافي بعد صدور تصريحات صينية


ارتفع النفط الخام الأمريكي يوم الجمعة مواصلا موجة الارتداد من أدنى مستوى في ست سنوات ضمن عمليات تسوية مراكز مدينة ،ويتماسك خام برنت فوق 49 دولارا للبرميل بدعم من آمال بتوسيع الطلب في الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط بالعالم.

وبحلول الساعة 09:09 بتوقيت جرينتش يتداول النفط الخام الأمريكي حول مستوي 44.76 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 44.56 دولار وسجل أعلى مستوي 44.80 دولار وأدنى مستوي 44.42 دولار.

ويتداول خام برنت حول 49.20 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 49.09 دولار وسجل أعلى مستوي 49.24 دولار وأدنى مستوي 48.75 دولار.

أنهي النفط الخام تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.4 بالمئة بعدما سجل في وقت سابق من التعاملات أدنى مستوى في ست سنوات 43.57 دولار للبرميل على أثر المستويات القياسية لإنتاج ومخزونات النفط في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط بالعالم ،وصعدت عقود برنت بنسبة 0.8 بالمئة.

وفقدت أسعار النفط أكثر من 60 بالمئة من قيمتها منذ حزيران يونيو الماضي في ظل تسارع قياسي لإنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة وارتفاع إنتاج روسيا لفترة الحقبة السوفيتية ومقاومة منظمة أوبك دعوات خفض الإنتاج.

وزادت المخزونات الأمريكية الأسبوع الماضي إلي 406.8 مليون برميل بأعلى مستوى تاريخي للمخزونات منذ تجميع البيانات الأسبوعية عام 1982 ،وواصل إنتاج النفط الصخري تسجيل مستويات قياسية بعدما زاد الإنتاج للأسبوع المنتهي 23 كانون الثاني يناير 27 ألف إلي إجمالي 9.21 مليون برميل يوميا وهو أعلى مستوى منذ عام 1983.

وفي الصين تخطط الحكومة لزيادة احتياطيات النفط بنحو 600 مليون برميل خلال 2015 استغلالا للأسعار الرخيصة كما يسعي المنتجين والتجار الصينيين إلي زيادة عمليات التخزين خلال الفترة الحالية سعيا وراء بيعه بعد أشهر قليلة أملا في تعافي الأسعار في النصف الثاني من العام الحالي.