فرنسا أولى أعضاء منطقة اليورو تدعم اليونان

قال مسؤولون فرنسيين يوم أمس الأحد بأن فرنسا ستدعم جهود الحكومة اليونانية الجديدة لإعادة البلاد للوقوف على قدميها بعد خمس سنوات من التقشف، ولكن فرنسا حذرت بأنه لن يكون هناك أي شطب للديون والضغط على أثينا لمواصلة الإصلاحات لمساعدة البلاد في إصلاح الاقتصاد.

وقال وزير المالية الفرنسي ميشيل سابين، "فرنسا هي أكثر من تستعد لدعم اليونان" وقد جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي بعد زيارة وزير المالية اليوناني الجديد يانيس فاروفاكيس.
ولكن سابين أوقف باب الأسئلة حول مسامحة اليونان بالديون.
يسعى فاروفاكيس من كسب تأيد أوروبي حول إعادة التفاوض حول شروط حزم الإنقاذ الدولية التي تم منحها لليونان من أجل النهوض بالاقتصاد بعد أن واجهت خطر األإفلاس.
ويبقى الأمل بأن تصل أثينا لإتفاق مع شركاءها الأوروبين من أجل تفادي أي نزاعات قد تُنتج خروج اليونان من منطقة اليورو والعودة إلى مخاطر الإفلاس التي استطاعت تفاديها سابقاً.