ماهو امر وقف الخسارة وكيف تستفيد بة ؟؟
stop loss


يعتبر امر استخدم أمر وقف الخساره او الحد منها من اهم القواعد الرئيسية التي بنصح بها دائما اثناء التدوال في الفوركس .
ولكن ما معنى مصطلح وقف الخسارة (Stop Loss) , ومصطلح وقف الخسارة المتدرج “Trailing stop loss”:
معنى مصطلح وقف الخسارة : (Stop Loss)
مصطلح وقف الخسارة (Stop Loss) هو هدف وهمي مستهدف عند نزول السهم يتناسب, طردا مع عدة عوامل هي خطوط الدعم والمقاومة, المركز المالي للشركة, مدة الاستثمار, ومدى المخاطرة..
انواعة:
وقف الخسارة العادي : وهو وقف خسارة بنسبة محددة لا يلتفت إلى السهم عند وصوله إلى هذا السعر، ويستخدمه المضارب اليومي بشكل كبير.
وقف الخسارة المتدرج : “Trailing stop loss” هو إبقاء نسبة وقف الخسارة مع رفع قاع السهم.
مثال للتوضيح : عند شرائك سهما بسعر 90 دولار ثم وضعت وقف خسارة 5%، فعندها يكون سعر البيع لوقف الخسارة هو 85.5 دولار، أما إذا ارتفع السهم إلى 100 دولار مثلا فتبقى النسبة ولكن لسعر الـ 100 ريال الجديدة اي يكون وقف الخسارة الجديد عند ال 95 دولار.
ومن الامور المهمة التي يجب على المستثمر القيام بها هي, تحديد سعر مستهدف أو نسبة لوقف الخسارة في كل عملية شراء. ولكن هناك أسهم نزولها كبير وصعودها كبير ولهذا فهناك اختلاف في تحديد نسبه الخسارة لكل سهم على حسب حركة السهم.
طلبات وقف الخسارة : تتم هذه العمليات بشكل عام بعد أن يتم اتخاذ موقف جديد لتقنين الخسارة أذا كانت حركة السوق تتجه ضد موقف أو مواقف العميل ، أما اذا كان السوق يتجه لصالح العميل فيمكن تعديل هذا الطلب في أى وقت كان بحيث أنها تتوقف عند تحقيق أى مكسب .
وهو طلب مخصص لتقليص تعرض المستثمرين للخسارة الناجمة عن هبوط الأسعار. ويشار إليه أيضا باسم طلب الوقف.وسيعمل على إغلاق الصفقة قبل أن تكبر خسارتك إلى حد كبير.
فوائد طلبات وقف الخسارة :
يؤمن هذا الطلب المتداول من الوقوع في خسارة كبيرة ، ويتم اعتماده فور فتح الصفقة أو مترافقا لها , و يكون السعر المحدد في هذا الطلب أدنى من سعر الشراء في صفقات الشراء وأعلى منه في صفقات البيع . ويبقى هذا السعر ساريا للحظة اقفال الصفقة ، أو إقفاله من قبل العميل . والهدف الرئيسي من هذه الطلبات يأتي لحماية العميل ضد أى خسارة فادحـة اذا ما جرت حركة فجائية في السوق ضد موقف العميل .
ويعتبر الإلتزام باوامر وقف الخساره “stop loss order” من الامور الهامة جدا في عالم الفوريكس, ويشكل في كثير من الاحيان الفارق بين المتاجر الناجح وغير الناجح ,فإلالتزام والتقيد الصارم بمعطيات التحليل و تجاهل التأثير النفسي هو أحد أهم عوامل النجاح في المضاربة فى الفوركس والبورصات الاخرى وبالتالي أحد أهم أسباب الدخل المادي المرتفع الذي يصحب هذا النجاح .
للأسف الشديد هناك الكثير من المستثمرين لا يضعون نسبة لوقف الخسارة ظنا منهم أنه لن يبيع إلا برأس المال على الأقل, ولكن يجب ان تعلم ان امر ايقاف الخسائر قرار صحيح و مهم جدا ويجب الأخذ به, حتي لو كان قرار ايقاف الخسائر ينجم عنه تحقيق خسائر فعلية للمتداول, ولكنه على الاقل يحمي جزء كبير من رؤوس الاموال من الضياع والخسائر, ومن ذلك يجب علي كل مستثمر تحديد نسبة للخسائر مسبقا, و في حال وصل سعر السهم لها يجب ايقافها والخروج من السهم مؤقتا والدخول علي سهم اخر او الانتظار مؤقتا, حسب رؤيته وتحليلة لحركة للسوق .
في الواقع يعتبر أمر الحد من الخسارة هو الأهم والأكثر ضرورة , لأن أمر الحد من الخسارة يشكل خط الدفاع الرئيسي في حماية المستثمر من تركم الخسارة أو زيادتها فى هذا السوق .
لأنه من غير المعقول ان تكون جميع توقعاتك للأسعار صحيحية طوال الوقت, فقد تبذل الجهد المطلوب في تحليل الاخبار ولكن يحدث أمر ما يجعل من حركة السعر تبدأ في عكس اتجاهها حيث تبدأ بمواجهة الخسارة مع كل نقطة نزول, وهذا شئ متوقع في سوق سريع التغير كسوق الفوركس .
يقول “ريتشارد ويييكوف” احد اوائل كبار المحليين الفنيين, انه لايمكن المضاربه او الاستثمار دون الوقوع فى خسائر من حين لاخر, فالخطر موجود فى كل عمليه سواء كانت مضاربه او اشتثمار, وعلى المستثمر الحذر المستمر والتوقع الدائم لحدوث شىء ما غير منتظر.
ومن هنا نستنتج ان المستثمر الذكى هو من يعتبر خسارته الصغيرة حدثا جيدا يقف عنده لمنع الوقوع فى خسارة اكبر, لأن الخسارة المحدودة يمكن التغلب عليها والعودة للسوق من جديد, بعكس الخسارة الكبيرة التى قد تصل الى احد الكارثه وهذا ويكون نتيجتها الحتميه خروج المضارب او المستمثمر من السوق نهائيا وخسارة امواله.