الذهب ينتعش بفعل تواصل خفض أسعار الفائدة العالمية


ارتفعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء لتعوض كامل خسائرها بالأمس مع عودة عمليات شراء المعدن كملاذ آمن في ظل تواصل خفض أسعار الفائدة لكبري البنوك المركزية بالتزامن مع اتساع حيازات أكبر صناديق العالم الاستثمارية والمدعومة بالذهب.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 09:35 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1282.45 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1275.07 دولار، وسجل أعلى مستوي 1285.32 دولار وأدنى مستوي 1271.96 دولار.

وتراجع المعدن الأصفر بنسبة 0.7 بالمئة بنهاية تعاملات الأمس في أولي تعاملات شهر شباط فبراير بعدما أضاف نسبة 8.4 بالمئة على مدار تعاملات شهر كانون الثاني يناير المنقضي بأكبر مكسب شهري منذ كانون الثاني يناير 2012.

وزادت عمليات شراء المعدن كملاذ آمن للشهر الثاني على التوالي بفعل مخاوف بشأن الاقتصاد العالمي بعدما خفض صندوق النقد توقعات نمو الاقتصاد العالمي خلال عامي 2015-2016 كما أعلن البنك الأوروبي المركزي عن برنامج ضخم من شراء السندات بنحو 60 مليار يورو بداية من آذار مارس القادم وحتى أيلول سبتمبر 2016.

أسعار الفائدة العالمية
يبدو أن نصيحة صندوق النقد الدولي لكبري البنوك المركزية بخفض أسعار الفائدة وتيسير السياسات النقدية لدعم تعافي الاقتصاد العالمي محل تقدير فتباعا تواصل البنوك المركزية الكبرى خفض أسعار الفائدة فبعد بنك أوروبا المركزي وخفض أسعار الفائدة إلي مستوي تاريخي 0.05 بالمئة خفض بنك الصين المركزي أسعار الفائدة خلال تشرين الثاني نوفمبر الماضي وتبعهم بنك سويسرا الوطني بخفض أسعار الفائدة إلي سالب 0.75 بالمئة على الودائع ،وقام بنك كندا بخفض الفائدة من 1.0 بالمئة إلي 0.75 بالمئة.

ولحق بنك استراليا بالنهج العالمي الجديد وخفض اليوم أسعار الفائدة 0.25 نقطة إلي 2.25 بالمئة من 2.5 بالمئة بداية من شباط فبراير وأعاذ البنك هذه الخطوة إلي دعم تعافي النمو الاقتصاد المتراجع على مدار الربعين الثاني والثالث من العام الماضي على أثر الهبوط الحاد في أسعار السلع الأساسية.

صندوق SPDR
حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب زادت بالأمس 8.36 طن متري إلي إجمالي 766.73 طن متري هو أعلى مستوي للحيازات منذ آب أغسطس 2014.