تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الأربعاء بعد يومين من المكاسب الحادة ويترقب المستثمرين نتائج مباحثات جديدة يجريها وزير المالية اليوناني في ألمانيا حول خطة جديدة لسداد الديون المتراكمة على بلاده.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.5 بالمئة بحلول 10:15 بتوقيت لندن وحقق المؤشر مكاسب حادة على مدار اليومين الماضيين مع مكاسب قوية لشركات الطاقة على أثر توقعات بأن أسعار النفط قد وجدت قاعا بالتزامن تصريحات يونانية بعدم التقدم بطلب لشطب الديون.

وزير المالية اليوناني يانيس فاروفاكيس وبعد زيارة إلي عديد العواصم الأوروبية لندن وباريس وروما وصل إلي الأراضي الألمانية لمقابلة وزير المالية فولفغانغ شويبله و ماريو دراغى محافظ البنك المركزي الأوروبي لمناقشة خطة سداد جديدة لديون اليونان.

وتقترح الحكومة اليونانية الجديدة برئاسة اليساري أليكسس تسيبراس الذي انتخب الشهر الماضي ببرنامج مناهض للإنقاذ المالي مبادلة السندات اليونانية التي يحملها البنك المركزي الأوروبي وحكومات بعض الدول بسندات مرتبطة بالنمو.

تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.5 بالمئة ، في فرنسا انخفض مؤشر كاك 40 بنسبة 0.4 بالمئة ،وفي ألمانيا نزل مؤشر داكس بنسبة 0.6 بالمئة ، وفى لندن تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100بنحو 0.6 بالمئة.