استقرار الذهب وسط توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية


استقرت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الخميس ضمن نطاق محدود من التعاملات وسط توقعات بقرب قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة الأمريكية في مقابل تجدد المخاوف بشأن أزمة الديون في اليونان واحتمالات خروجها من منطقة اليورو الأمر الذي يدعم عمليات شراء المعدن الأصفر كملاذ آمن.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 09:30 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1266.00 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1270.05 دولار، وسجل أعلى مستوي 1273.85 دولار وأدنى مستوي 1264.64 دولار.

وحقق المعدن النفيس ارتفاع بنسبة 0.6 بالمئة بعدما رفض بنك أوروبا المركزي خطط يونانية حول توفير السيولة النقدية في مقابل سندات ترتبط بالنمو.

وارتفعت أسعار الذهب بنحو 9 بالمئة منذ بداية العام بدعم من عمليات شراء المعدن كملاذ آمن لمخاوف بشأن الاقتصاد العالمي بعدما خفض صندوق النقد توقعات نمو الاقتصاد العالمي خلال عامي 2015-2016 كما أعلن البنك الأوروبي المركزي عن برنامج ضخم من شراء السندات بنحو 60 مليار يورو بداية من آذار مارس القادم وحتى أيلول سبتمبر 2016.

في الولايات المتحدة يترقب المستثمرين بيانات إعانة البطالة للأسبوع المنتهي 31 كانون الثاني يناير التوقعات تشير إلي طلبات بمقدار 287 ألف من 265 ألف للأسبوع الأسبق وهو أدنى مستوى للطلبات في 15 عاما ،وتصدر غدا الجمعة بيانات الوظائف بغير القطاع الزراعي ومعدل البطالة لشهر كانون الثاني يناير.

وأشاد مجلس الاحتياطي الاتحادي في اجتماعه الأخير بتحسن بيانات سوق العمل وارتفاع عدد الوظائف الجديدة وانخفاض معدل البطالة الأمر الذي سوف يسهل على البنك رفع أسعار الفائدة في القريب العاجل.

وفي أوروبا رفض البنك المركزي الأوروبي خطة يونانية جديدة لتوفير السيولة النقدية عن طريق سندات ترتبط بالنمو وأشار البنك إلي مخاوفه بشأن التزام الحكومة اليونانية الجديدة بتنفيذ خطة الإنقاذ الحالية.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب زادت بالأمس 2.99 طن متري إلي إجمالي 767.93 طن وهو أعلى مستوي للحيازات منذ آب أغسطس 2014.