سؤال هام لكل متداول فوركس ؟


هل انت مضارب ام مستثمر ؟


سؤال يجب ان يسألة كل شخص يريد ان يدخل سوق المال وخصوصا الفوركس




حيث انة من المهم أن يدرك الشخص الذي يرغب في تداول العملات الأجنبية الفرق بين المضاربة والاستثمار.

إن المتاجرة في سوق العملات الأجنبية هو بطبيعته نوع من المضاربة. وتعد أسواق تداول العملات الأجنبية من بين أكثر الأسواق تقلباً في العالم. وعند المتاجرة فيها على أساس هامش الربح تصبح أكثر الأسواق تقلباً في العالم. ويمكن أن المتاجرة في تداول العملات الأجنبية مربحة جداً ويستطيع التجار الذين يقدرون على المخاطرة الشديدة أن يحققوا عائدات ضخمة خلال ليلة واحدة. ومع ذلك فإن التداول هو نشا\ تحدٍ نفسي وعقلي ولا ينصح به للجميع. التداول اليومي هو مضاربة والتجار اليوميون يقومون بالمتاجرة فقط. المتاجرة اليومية. ومع ذلك فإن معظم الناس الذين يتداولون العملات الأجنبية ليسوا تجاراً يوميين محترفين.





وفي كثير من الأحيان يكون مقاولو خدمات سمسرة تداول العملات الأجنبية محترفين بقدرة معينة. وهؤلاء لا يتاجرون يومياً ولكنهم يتخذون أوضاعاً معينة بين وقت وآخر. وهذه أيضاً مضاربة ولا يجب الخلط بينها وبين الاستثمار.




والنتيجة هنا هي أن طبيعة تداول العملات الأجنبية لا تمثل الاستثمار بقدر ما تمثل المضاربة والوقاية (يمكن تأدية الوقاية بأدوات إرسال).

ومن الممكن بمعنى ما الاستثمار في تداول العملات الأجنبية على مدى فترة طويلة ولكن هذا يتطلب حساباً بقيمة كبيرة وفعالية منخفضة.



هل انت مضارب ام مستثمر ؟