الدولار الأسترالي يتماسك أمام الدولار الأمريكي رغم البيانات الصينية السلبية


ارتفع الدولار الأسترالي نسبياً أمام الدولار الأمريكي مع افتتاح الجلسة الاوربية اليوم الاثنين رغم السلبية التي طغت على البيانات الصينية التي صدرت خلال عطلة نهاية الأسبوع الفائت، حيث انكمشت الواردات في يناير لأسوا مستوى منذ خمسة أعوام.
ومن المعروف أن الصين تعتبر الشريك التجاري الأول لأستراليا وتمثل السوق الرئيسية للصادرات الأسترالية، لذا فان انكماش الواردات في الصين يؤثر سلبياً على أداء الاقتصاد الأسترالي وبالتبعية قيمة الدولار الأسترالي.
ومع حالة الهدوء التي تسود الأسواق اليوم استطاع الدولار الأسترالي ان يعوض بعضاً من خسائره التي منى بها أمام الدولار الأمريكي بعد القوة المفرطة التي أظهرها الدولار الأمريكي مع اغلاق الأسبوع الماضي عقب صدور تقرير الوظائف المستحدثة في القطاعات غير زراعية والذي جاء أفضل من المتوقع.
على اية حال، نحن نعتقد ان حالة التماسك لزوج الدولار الأسترالي أمام الدولار الأمريكي هذه قد تستمر مع تداولات اليوم بعد أن وجد الزوج دعماً تقنياً عند مستويات 0.7750 مع حالة التشبع البيعي الظاهرة على مؤشر القوة النسبية 14 على مستوى الدراسات اليومية.

الاسترالي.png


وربما تستمر حالة التذبذب خلال هذا الأسبوع الى ان تتضح الصورة مع تتالى ظهور البيانات وخصوصاً معدل البطالة الأسترالية يوم الخميس القادم في الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش، في الوقت الذي سينتظر فيه المحللون حديث السيد ستيفنز رئيس البنك المركزي الأسترالي وما قد يصدر منه من ايماءات جديدة تخص مستقبل السياسة النقدية وأسعار الفائدة وسعر الصرف يوم الخميس القادم في تمام الساعة 22:30 بتوقيت غرينتش.