قرار البنك السويدي بتقليل الفائدة مفاجئ للجميع

البنك المركزي السويدي يخفض سعر الفائدة والكورنة تنحدر إلى أدني مستوى منذ 2009



في خطوة فاجأت الأسواق قام البنك المركزي السويدي بخفض سعر الفائدة إلى المناطق السالبة اليوم الخميس لمواجهة استمرار انخفاض الأسعار ومخاطر الانكماش التضخمي، وأيضا اتجه إلى تطبيق سياسات التخفيف الكمي من خلال شراء سندات حكومية.
البنك قام بخفض سعر الفائدة إلى -0.1% بعد ان كانت عند المستوى صفر%، فيما أعلن البنك عن البدء في شراء سندات حكومية بقيمة 10 مليار كورونة سويدي.
البنك السويدي اضطر إلى التوسع في السياسة النقدية بعد ان وقع الاقتصاد في سلسة من انخفاض مستويات الأسعار والانكماش التضخمي هذا في الوقت الذي يزداد فيه الغموض بشأن مدة انتعاش الأسعار من جديد وهذا ما يزيد من احتمالات مخاطر استمرار انخفاض التضخم وان الأسعار لن ترتفع بما فيه الكفاية للوصل إلى المستوى الآمن لاستقرار الأسعار.
قرار البنك المركزي السويدي يأتي بعد سلسلة قرارات لخفض أسعار الفائدة والتوسع في السياسة النقدية في العديد من الاقتصاديات الأوروبية وضمن استراتيجية البنك نحو خفض قيمة العملة امام اليورو كرد فعل على توجه البنك المركزي الأوروبي إلى تطبيق سياسات التخفيف الكمي.
وانخفض سعر صرف الكورونة امام الدولار الأمريكي لتصل إلى مستويات 8.5543 كورونة لكل دولار امريكي لتصل إلى أدني مستوى منذ ابريل/نيسان 2009 وبارتفاع بلغ 1950 نقطة تقريبا فور الإعلان عن القرار او بنسبة 2.5%.
وكذا تراجعت الكورونة امام الدولار الأمريكي وتنخفض ضمن أدنى مستوى منذ منتصف ديسمبر/كانون الاول إلى مستويات 9.6896 كورنة لكل يورو وبارتفاع بلغ اقل من 2300 نقطة قبل ان تتداول عند مستويات 9.6550 الساعة 9:00 بتوقيت غرينتش.