اسعار النفط تستقر فوق مستوي 50 دولار للبرميل

ارتفعت أسعار عقود النفط الآجلة اليوم الخميس لتستقر فوق مستويات الحاجز النفسي عند 50.00 دولاراً للبرميل الواحد اليوم الخميس بعد الهبوط القوي الذي تعرضت له يوم أمس بعد صدور بيانات مخزونات النفط في الولايات المتحدة الأمريكية المستهلك الأكبر للطاقة عالميا، لتظهر استمرار زيادة حجم المعروض من النفط على الطلب الفعلي للاستهلاك.

كان التقرير الذي أصدرته وكالة الطاقة الأمريكية يوم أمس قد اظهر ارتفاع حجم المخزون من النفط الخام في الأسبوع المنتهي في 6 فبراير/شباط السابق بنحو 4.8 مليون برميل لكن بحجم اقل من القراءة السابقة التي سجلت 6.3 مليون برميل وجاءت القراءة اعلى من التوقعات التي كانت تشير إلى 3.6 مليون برميل.
لذا ورغم سلبية هذا التقرير الا ان النفط كما ذكرنا قد ارتفع بقوة اليوم الخميس مدعوما برأينا من التلميحات التي جاءت في تقرير وكالة الطاقة ذاته والذي أشار ان انتعاش أسعار النفط يبدو "حتميا" وان الوفرة في معدلات النفط على الصعيد العالمي قد تبدأ في التراجع بحلول النصف الثاني من العام الجاري.
أيضاً، اعترى الدولار الأمريكي بعض علامات الضعف بعد البيانات الأمريكية التي صدرت منذ قليل والتي أظهرت انخفاض مبيعات التجزئة عن شهر يناير/كانون الثاني بأدنى من المتوقع. مؤشر مبيعات التجزئة سجل انكماش في يناير/كانون الثاني مسجلا -0.8% بعد ان انكمش في ديسمبر/كانون الأول بنسبة -0.9% وجاء بأسوأ من التوقعات لنسبة -0.4%.
ومن الناحية الفنية، وجد مؤشر القوة النسبية 14 للفاصل الزمي اليومي دعماً جيداً عند 50.00 نقطة مع الوضع في الاعتبار ان استقرار السعر فوق 50.00 دولار للبرميل عامل إيجابي جداً.