بيانات النمو لمنطقة اليورو افضل من المتوقع


استطاعت منطقة اليورو ان تحقق ارتفاع في وتيرة النمو خلال الربع الأخير من العام السابق، وربما يرجع الفضل بشكل أساسي إلى النمو القوي في الاقتصاد الألماني والذي قلص من تأثير ضعف نمو الاقتصاد الفرنسي والإيطالي.
ووفقا للبيانات الأولية التي صدرت اليوم الجمعة، فإن منطقة اليورو حققت نمو بنسبة 0.3% في الربع الرابع من العام السابق وتأتي بأفضل من التوقعات في الأسواق لنمو بنسبة 0.2% وأيضا نفس نسبة نمو الربع الثالث.
الجهود التي قام بها البنك المركزي الأوروبي ربما قد ساهمت في دعم وتيرة النمو على ذلك النحو، وإن كان المنطقة تشهد انكماش للأسعار وارتفاع معدلات البطالة، لكن مع الخطة التوسعية الجديدة التي أعلن عنها البنك في يناير/كانون الثاني السابق وتنبي سياسات تخفيف كمي بقيمة 1.1 تريليون دولار قد تساعد على دعم نمو المنطقة وكذا نمو الأسعار.
من جهة أخرى، نمو الاقتصاد الألماني بشكل فوي في الربع الأخير بنسبة 0.8% كان وراء دعم قراءة النمو الكلي للمنطقة والي قلص من أثر ضعف الاقتصاد الفرنسي – ثان أكبر اقتصاد في المنطقة-وكذا توقف النمو في الاقتصاد الإيطالي والذي يحتل المرتبة الثالثة بعد فرنسا.