النفط الخام يعزز مكاسبه وخام برنت فوق 60 دولارا للبرميل بفعل انخفاض المنصات الأمريكية


ارتفع النفط الخام الأمريكي يوم الجمعة معززا مكاسبه لليوم الثاني على التوالي ،وصعد مزيج برنت "عقود شهر أبريل " فوق 60 دولار للبرميل بفعل توالي انخفاض منصات النفط الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية بالتزامن مع انخفاض الإنفاق الرأسمالي لكبري شركات النفط العالمية.

وبحلول الساعة 08:54 بتوقيت جرينتش يتداول النفط الخام الأمريكي حول مستوي 52.05 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 51.28 دولار وسجل أعلى مستوي 52.21 دولار وأدنى مستوي 51.01 دولار.
ويتداول خام برنت حول 60.34 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 59.12 دولار وسجل أعلى مستوي 60.50 دولار وأدنى مستوي 59.06 دولار.

ارتفع النفط الخام بنسبة 3.9 بالمئة بنهاية تعاملات الأمس ،وصعد خام برنت بنسبة 5.2 بالمئة بأكبر مكسب يومي منذ 30 كانون الثاني يناير الماضي مع هبوط الدولار الأمريكي وخفض شركة توتال إنفاقها الرأسمالي خلال عام 2015.

وحققت أسعار النفط العالمية ارتفاع بنحو 24 بالمئة منذ 29 كانون الثاني يناير على أثر خفض الإنفاق الرأسمالي لكبري الشركات النفط العالمية وتراجع قياسي لمنصات النفط الصخري في الولايات المتحدة.

المنصات الأمريكية
أظهرت بيانات لشركة بيكر هيوز ومقرها هيوستن أن 87 من منصات الحفر النفطي توقفت عن العمل في الولايات المتحدة للأسبوع المنتهي 6 شباط فبراير في تاسع أسبوع على التوالي من الانخفاضات ليصل إجمالي المنصات العمالة 1456.

وكان لارتفاع منصات الحفر الأثر الأكبر في تسارع وتيرة الإنتاج الصخري بالولايات المتحدة وارتفاعه إلي 9.23 مليون برميل يوميا وهو أعلى مستوى للإنتاج منذ عام 1983.

الإنفاق الرأسمالي
قالت شركة أباتشي كورب أكبر منتج للنفط الصخري بالولايات المتحدة الأمريكية إنها في طريقها لاتخاذ قرار بخفض نفقاتها الرأسمالية وعدد منصات الحفر في 2015 مع هبوط أسعار النفط.

وأعلنت بالأمس شركة النفط الفرنسية العملاقة توتال عزمها رفع مستوى خفض نفقات التشغيل المستهدف إلى 1.2 مليار دولار خلال عام 2015 مع تقليص الإنفاق على عمليات التنقيب 30 بالمئة للتكيف مع تراجع أسعار النفط.