مستجدات أساسية تزيد من قوة الدولار الكندي


واصل الدولار الكندي ارتفاعه اليوم الاثنين مع بدء تداولات الأسبوع حيث انخفض زوج الدولار الأمريكي أمام الدولار الكندي مقترباً من مستويات 1.2400 كما توقعنا في الأسبوع الماضي .
لعب تقرير المبيعات الإيجابي الذي صدر عن الاقتصاد الكندي يوم الجمعة الماضية دوراً أساسياً في ارتفاع الدولار الكندي أمام الدولار وكذلك امام العملات الرئيسية الأخرى حيث أظهر التقرير نمو المبيعات الصناعية بنسبة 1.7% ومسجلا أفضل مستوى في ثلاثة أشهر وبعد ان انكمش في نوفمبر/تشرين الثاني بنسبة -1.4%، في الوقت الذي كانت فيه الأسواق تتوقع نمو المؤشر بنسبة 0.9%.
عامل أخر اعطى قوة دفع للدولار الكندي حيث أن انخفاض مؤشر جامعة ميتشغان لثقة المستهلكين-والذي صدر يوم الجمعة الماضية بعد البيانات الكندية_ من أعلى مستوياته في 11 عام التي سجلها في يناير/كانون الثاني عند 98.1 لينخفض في فبراير/شباط إلى مستويات 93.6 ويأتي بأسوأ من التوقعات أثر سلباً على الدولار الأمريكي ليواصل تصحيحه الهابط.
ولا نغفل ارتفاع أسعار النفط الى ما فوق مستويات 52.50 دولار للبرميل، وكما نعلم، فان هناك علاقة ارتباط إيجابي بين أسعار النفط والدولار الكندي.
ومن المتوقع أن يواصل الدولار الكندي ارتفاعه امام الدولار الأمريكي اليوم نظراً لغياب ما قد يغير من تأثير العوامل المذكورة أعلاه في ظل غياب الأسواق الأمريكية نظرا لعطلة يوم الرئيس في الولايات المتحدة الأمريكية.