مؤتمر اتحاد البورصات العربية يومي 22 و 23 أبريل 2015 فى البحرين


تستضيف بورصة البحرين بالتعاون مع تومسون رويترز، مؤتمر اتحاد البورصات العربية يومي 22 و 23 أبريل 2015، حيث يعقد على هامش المؤتمر الاجتماع السنوي لاتحاد البورصات العربية بحضور أكثر من 18 بورصة وسوق مال عربي.


ويهدف المؤتمر، وفقا لبيان نشر على بورصة البحرين إلى المساهمة في تطوير البورصات العربية وتعزيز التكامل فيما بينها والسبل الكفيلة بزيادة السيولة فيها، بالإضافة إلى تطوير سوق الاكتتابات الأولية في أسواق رأس المال العربية وكذلك زيادة الوعي بآخر التطورات التقنية ذات العلاقة بقطاع رأس المال.


وتتمكن البورصات المشاركة في المؤتمر من عرض الفرص الاستثمارية المتوفرة فيها أمام شريحة واسعة من مدراء المحافظ الاستثمارية والمستثمرين الأفراد المحليين والخليجيين والأجانب، وكذلك الترويج للأدوات والمنتجات المتوفرة لديها أثناء المؤتمر.


ويتضمن المؤتمرعددا من الجلسات النقاشية لمجموعة واسعة من المواضيع بما في ذلك الاتجاهات العالمية في أسواق المال، وافتتاح السوق المالية السعودية والتحديات التي تواجهها، بالإضافة إلى الاتجاهات الحالية والتحديات التي تواجه أسواق المال العربية.


ويغطي المؤتمر موضوعات حول سهولة الوصول المباشر للسوق، والتكنولوجيات الحديثة وحماية السوق، وصناديق الاستثمار المتداولة وصناديق تعقب المؤشرات، وصناع السوق في المنطقة العربية مقارنة بالأسواق العالمية، والمنظمين، وأسواق الأوراق المالية، والوسطاء، وجذب اكتتابات جديدة، ثم سيختتم المؤتمر بحلقة نقاش حول النظرة العامة على الأسواق العربية والتوقعات.


وصرح الشيخ خليفة بن ابراهيم آل خليفة الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين بأن تنظيم واستضافة مؤتمر اتحاد البورصات العربية يعد فرصة كبيرة للشركات العالمية لتبادل التجارب والخبرات، مما يدعم في المقابل تطور سوق رأس المال في البحرين والمنطقة ككل.


وأضاف الشيخ خليفة، وفقا للبيان الذي نشر على موقع البورصة، أن بورصة البحرين حريصة على جذب كل من الشركات المحلية والعالمية للإدراج فيها، كما ونأمل أن يساهم المؤتمر في فتح الأبواب أمام شركات جديدة للتداول أو الإدراج في بورصة البحرين.


ومن جانبه، قال فادي خلف، أمين عام إتحاد البورصات العربية "إنّه قد تمّ تخصيص جلسة النقاش الأولى لمناقشة آخر المستجدات والتقنيات في الأسواق المالية العالمية من قبل رؤساء البورصات العالمية الذين عرفوا بدورهم الفاعل ضمن الإتحاد العالمي للبورصات. هذا، وستتناول بقية المحاور نقاشات عدّة وتبادل خبرات ما بين الخبراء من أرفع المؤسسات المالية الإقلمية والدولية.