الفضة تفقد 3% في ثاني خسارة يومية بفعل مخاوف الطلب الصيني


تراجعت أسعار الفضة بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء في ثاني خسارة يومية على التوالي فاقدة نسبة 3 بالمئة في ظل مخاوف بتراجع الطلب في الصين أكبر مستهلك للمعادن بالعالم خلال عطلة السنة القمرية الجديدة ،وتبقي آمال التوصل لاتفاق بشأن ديون اليونان حائلا أمام تسارع الطلب على شراء المعادن النفيسة كملاذ آمن.

ويتداول معدن الفضة بحلول الساعة 11:15 جرينتش حول مستوي 16.85 دولار للأونصة بعد افتتاح تعاملات اليوم عند 17.27 دولار ،وسجلت أعلى مستوي 17.33 دولار وأدنى مستوي 16.80 دولار.

انخفضت الفضة بنسبة 0.3 بالمئة بنهاية تعاملات الأمس بعد توقف خسائر العملة الأمريكية الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية ،وحققت الفضة ارتفاع بنسبة 4 بالمئة على مدار تعاملات الأسبوع الماضي في أول مكسب أسبوعي خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة.

تبدأ غدا الأربعاء عطلة لمدة أسبوع في الصين أكبر مستهلك للمعادن بالعالم احتفالا بالسنة القمرية الجديدة ،وسط علامات على تراجع الطلب على المعادن النفيس بعد انخفاض التداول بالأمس الاثنين على معدن الذهب 18 بالمئة في بورصة شنغهاي.

على الرغم من التعثر المفاجأ للمفوضات بين اليونان والاتحاد الأوروبي بالأمس في بروكسيل غير أن مهلة الوقت لا تزال تسمح بمزيد من المفوضات قد تصل في النهاية إلي اتفاق مشترك بين الطرفين يحافظ على بقاء اليونان ضمن الاتحاد النقدي الأوروبي "منطقة اليورو".


وقال وزير المالية الإيطالي كارلو بادوان " أن انسحاب اليونان من منطقة اليورو لا يزال غير وارد " ،وأضاف كارلو "أنا مقتنع أننا سنتواصل في نهاية الأمر إلي أرضية مشتركة وقرار مشترك ".