سوق دبي المالي ينهي تعاملاتة باللون الاخضر

أنهى سوق دبي المالي، جلسة الثلاثاء باللون الأخضر ليعاود مكاسبه مرة أخرى، مدعوما بالأداء الإيجابي لجميع قطاعاته الرئيسية.



وسجل المؤشر العام للسوق ارتفاعا نسبته 0.92% بنهاية الجلسة، بمكاسب بلغت 35.4 نقطة صعدت بها إلى مستوى 3870 نقطة، ليعوض جزءا من خسائر أمس الاثنين.


وكان سوق دبي قد أنهى جلسة الإثنين بأعلى خسائره في شهر فبراير، وسط موجة حمراء اجتاحت جميع قطاعاته الرئيسية بقيادة العقارات والبنوك والاستثمار.


وجاءت مكاسب المؤشر العام للسوق مصحوبة بتراجع وتيرة التداولات بشكل ملحوظ، مقارنة بالجلسة السابقة، لتصل قيم التداول إلى 470.2 مليون درهم، بتداول 317.53 مليون سهم من خلال 5.15 ألف صفقة.


وتصدر "الاتصالات" القطاعات الرابحة، بارتفاع نسبته 5.3%، وبلغت مكاسب قطاع العقارات 1%، وارتفع قطاع الاستثمار بنسبة 0.97%، بينما حقق قطاع البنوك أقل المكاسب بارتفاع هامشي لم يتجاوز نسبته 0.07%.


وعلى مستوى الأسهم، أغلق سهم داماك في صدارة الأسهم المحلية، بارتفاع نسبته 5.65%، وأغلق الإمارات دبي الوطني مرتفعا 2.1% وبلغت مكاسب أرابتك وإعمار 1.3% و0.82% على التوالي، بينما ارتفع دبي الإسلامي 0.44%.


وفي المقابل، تصدر سهم المشرق الأسهم الخاسرة، بتراجع نسبته 8.66% ليهبط إلى مستوى 116 درهم، وتراجع سهم الخليج للملاحة وشعاع بنسبة 1% و0.78% على الترتيب.


وتحول قطاع البنوك إلى اللون الأخضر لعزز مكاسب سوق دبي المالي، في منتصف التعاملات، بعد تلون دبي الإسلامي بالأخضر، واستقرار الإمارات دبي الوطني.