الأسهم الأوروبية تتراجع بعدما رفضت اليونان اقتراح منطقة اليورو


تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الثلاثاء في ثاني جلسات الأسبوع بعدما رفضت اليونان اقتراح من وزراء مالية الاتحاد الأوروبي بمد خطة الإنقاذ المالي لمدة ستة أشهر الأمر الذي أثار المخاوف من جديد حول خروج اليونان من الاتحاد النقدي الأوروبي.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.7 بالمئة بحلول 09:49 بتوقيت وانخفض المؤشر بالأمس من أعلى مستوى في سبع سنوات مع تزايد الشكوك في توصل اليونان إلي حل وسط مع دائنيها الدوليين.

انتهت مباحثات الاتحاد الأوروبي فجأة بالأمس في بروكسيل بعدما رفض يانيس فاروفاكيس وزير مالية اليونان التوقيع على اقتراح بمد فترة خطة الإنقاذ المالي لمدة ستة أشهر.

وعلل فاروفاكيس رفضه التوقيع على الاتفاق بحجة أن يورين ديسلبلوم " وزير مالية هولندا " الذي يترأس مجموعة اليورو حاليا، قدم له مسودة اقتراح تلزم الحكومة اليونانية بتمديد حزمة الإنقاذ الحالية، وأن مسودة الاقتراح هذه تختلف عن الاقتراح الذي قدمته له المفوضية الأوروبية قبل اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو، والذي كان مستعدا لتوقيعه أمس و ينص على منح أثينا تمويلا إضافيا لمدة تتراوح بين أربعة وستة أشهر في مقابل إرجاء السياسات الجديدة للميزانية.

وتابع وزير المالية اليوناني قائلا " في ظل هذه الظروف تبين استحالة أن توقع الحكومة اليونانية على الرغم من حسن نياتنا على البيان المعروض، ولذلك فإن المناقشات مستمرة " .

من جهته قال يورين ديسلبلوم رئيس مجموعة اليورو إن أمام اليونان مهلة حتى يوم الجمعة لطلب تمديد اتفاق الإنقاذ وإلا فإن الاتفاق سينقضي بنهاية هذا الشهر.

وانخفض سوق الأسهم اليونانية بنسبة 4.7 بالمئة في ثاني خسارة يومية على التوالي بأكبر خسارة من بين 18 سوق أسهم في منطقة اليورو ،وانخفض السوق الإسباني بنسبة 1.2 بالمئة في ثاني أسوأ أداء لأسواق أوروبا.

تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.7 بالمئة ، في فرنسا هبط مؤشر كاك 40 بنسبة 0.7 بالمئة ،وفي ألمانيا نزل مؤشر داكس بنسبة 0.8 بالمئة ، وفى لندن صعد مؤشر فايننشال تايمز 100 أقل من 0.1 بالمئة.