مخاوف زيادة المخزون من النفط تهوي بسعرة


تراجع النفط الخام الأمريكي "خام تكساس" بالسوق الأوروبية يوم الخميس مواصلا خسائره لليوم الثاني على التوالي مسجلا أدنى مستوى في أسبوع مع تزايد المخاوف من تخمة المعروض العالمي مع الارتفاع القياسي لمخزونات النفط في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط بالعالم ،وانخفض خام برنت لثاني يوم ليتداول دون 59 دولارا.

وبحلول الساعة 08:56 بتوقيت جرينتش يتداول النفط الخام الأمريكي حول مستوي 49.73 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 50.52 دولار وسجل أعلى مستوي 50.73 دولار وأدنى مستوي 49.72 دولار الأدنى في أسبوع.
ويتداول خام برنت حول 58.53 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 59.34 دولار وسجل أعلى مستوي 59.62 دولار وأدنى مستوي 58.44 دولار.

وانخفض النفط الخام الأمريكي "خام تكساس " بنسبة 5.2 بالمئة بأكبر خسارة يومية منذ 4 شباط فبراير الجاري ،وتراجعت عقود برنت "تسليم أبريل " بنسبة 4.7 بالمئة بأكبر خسارة يومية منذ 5 كانون الثاني يناير الماضي ،وسجل الخام الدولي أعلى مستوى في ثمانية أسابيع أول أمس 62.98 دولار للبرميل.

أظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي والصادرة بالأمس إن مخزونات النفط في الولايات المتحدة سجلت قفزة بلغت 14.3 مليون برميل للأسبوع المنتهي 13 شباط فبراير في سادس زيادة أسبوعية على التوالي ،وكانت توقعات المحللين تشير إلي زيادة قدرها 3.2 مليون برميل ليصل إجمالي المخزونات 427.9 مليون برميل الأعلى تاريخيا منذ تجميع البيانات الأسبوعية لمعهد البترول.

ويصدر اليوم بحلول الساعة 15:30 جرينتش التقرير الرسمي لمخزونات النفط والذي يصدر عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ،وقالت الإدارة الأسبوع الماضي إن إجمالي المخزونات وصل 416.8 مليون برميل للأسبوع المنتهي 6 شباط فبراير بأعلى مستوي للمخزونات منذ آب أغسطس 1982م العام الذي شهد أول تجميع بيانات المخزونات أسبوعيا.