الدولار الأمريكي يضغط بقوة على أسعار الذهب


انخفض اليوم الجمعة الذهب ليتداول قرب المستوى النفسي 1200.00 دولار للأونصة لليوم الثاني على التوالي. ان هذا الانخفاض مرده الرئيسي برأينا يرجع الى القوة التي يشهدها الدولار الأمريكي حيث لا تزال البيانات الإيجابية الخاصة بانخفاض اعانات البطالة ب 21 ألف في الأسبوع الماضي والتي صدرت أمس تغذي هذا الارتفاع.
في الحقيقة، ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي-يقيس أداء الدولار امام ست عملات-لم يكن فقط بسبب انخفاض اعانات البطالة في ظل السلبيات التي شهدتها البيانات الأمريكية خلال الفترة الماضية ولكن لان الأسواق في حالة ترقب شديدة لنتائج اجتماعات وزراء مالية منطقة اليورو خاصة بعد تقديم اليونان لمقترحها يوم أمس والذي يطالب بتمديد خطة الإنقاذ لستة أشهر.
تواتر الأنباء بين رفض المانيا للمقترح اليوناني وتصريح أحد المصادر الحكومية منذ قليل بأنه تم الاتفاق بنسبة 80% على شكل يرضى أثينا والمقرضين الاوربيين زاد من حيرة الأسواق مما جعل المتعاملين يلجؤون للدولار الأمريكي والين الياباني باعتبارهما ملاذين امنين. كثيراً ما شارك الذهب الدولار الأمريكي والين الياباني هذه الخاصية، أي ملاذ أمن وقت الأزمات ولكن انخفاض التضخم في العالم نحى الذهب عن هذه المكانة نسبياً.
القول الفصل في تحركات الذهب اليوم سيكون لنتائج اجتماعات المنطقة الأوروبية وتفسيرات المستثمرين لها، بينما لا يكمن اغفال الجانب الفني حيث تمثل مناطق 1195.00-1200.00 دعماً جيداً وكسرها سيؤدى لمزيد من الخسائر.