أعلن بيت التمويل الخليجي "gfh" البحريني رعايته الرئيسية لمنتدى "يوروموني" المالي لدول الخليج العربي، المزمع عقده في البحرين خلال الفترة 24 و25 فبراير الجاري، كشريك للصيرفة الإسلامية.و مجلس التنمية الاقتصادية البحريني، ويفتتحه وزير المواصلات والاتصالات والقائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية كمال بن أحمد.وشارك بالمنتدى عدد من الخبراء الدوليين، لمناقشة التوقعات الاقتصادية العالمية وتأثيرها على اسواق المنطقة، كما سيشهد المنتدى مناقشة القرارات الاستثمارية للصناديق السيادية و كيفية تطويرها بالإضافة إلى حلقة نقاشية خاصة مع محافظ مصرف البحرين المركزي رشيد المعراج.وتحظى فعاليات منتدى "يوروموني" المالي لدول الخليج العربي التي تشمل لقاءات و حلقات نقاشية مفتوحة باهتمام عالي المستوى من المؤسسات المالية و صانعي السياسات و المشرعين و رجال الاعمال في المنطقة.