دبي يقلص خسائره بفضل أسهم البنوك


أنهى سوق دبي ثاني جلسات الأسبوع باللون الأحمر، مقلصا خسائر باللحظات الأخيرة، بعد انتقال البنوك إلى الأخضر، وتحسن أداء قطاعي العقارات والاتصالات.


وأغلق المؤشر العام للسوق متراجعا بنسبة 0.21% بخسائر بلغت 7.88 نقطة هبط بها إلى مستوى 3832.2نقطة، محققا تراجعه الثاني على التوالي.


وكان المؤشر العام للسوق قد سجل تراجعا نسبته 0.7% بالتعاملات المبكرة، بضغوط من قطاعاته الرئيسية بقيادة العقاري والبنوك والاتصالات.


وجاءت خسائر السوق بنهاية الجلسة مصحوبة باستمرار تدني السيولة، لتهبط قيم التداولات إلى 377.7 مليون درهم، بتداول 509.7 مليون سهم من خلال 5.09 ألف صفقة.


وتصدر قطاع التأمين 6 قطاعات خاسرة بنهاية التعاملات، متراجعا بنسبة 1.3%، تلاه قطاع النقل بنسبة 1.1%، وحقق قطاع الاتصالات أقل الخسائر متراجعا بنسبة 0.2%.


وجاء إغلاق قطاع العقارات بتراجع نسبته 0.37%، متأثرا بخسائر سهم إعمار التي بلغت 0.4%، إلى جانب تراجع إعمار مولز، في حين جاء إغلاق أرابتك دون تغيير.


وفي المقابل، أغلق قطاع البنوك بارتفاع هامشي بلغت نسبته 0.04%، مدعوما بمكاسب دبي التجاري التي بلغت 3.12%، والتي تغلبت على خسائر دبي الإسلامي التي بلغت 0.44%.


وجاء إغلاق قطاع الاستثمار مرتفعا بنسبة 0.35% في ظل ارتفاع سوق دبي المالي ودبي للاستثمار التي بلغت 0.51% و0.4% لكل منهما على التوالي.


وتصدر سهم أمان خسائر الأسهم بنهاية التعاملات متراجعا بنسبة 3.82%، في حين كانت صدارة الأسهم الخضراء لسهم دبي للمرطبات الذي أغلق مرتفعا بنسبة 9.76%.