الأسهم الأوروبية ترتفع قبيل اجتماع الاتحاد الأوروبي


استقرت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الثلاثاء في ثاني جلسات الأسبوع قرب أعلى مستوياتها في سبع سنوات وسط حذر المستثمرين قبيل شهادة جانيت يلين رئيسة البنك الاحتياطي الاتحادي أمام الكونغرس الأمريكي ،وصعدت الأسهم اليونانية بعد عطلة بالأمس وقبيل اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي حول دراسة قائمة أولية بسياسات يونانية تخص اتفاق الحصول على تمويل الأربعة أشهر.

ارتفع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.1 بالمئة بحلول 09:31 بتوقيت وسجل المؤشر بالأمس أعلى مستوي منذ تشرين الأول أكتوبر 2007 بدعم من اتفاق اليونان على حصول تمويل طارئ لمدة أربعة أشهر ،وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.1 بالمئة بعد هبوط المؤشر بأقل من نقطة بالأمس في وول ستريت.

تقف جانيت يلين رئيس البنك الاحتياطي الاتحادي في اليوم الأول من شهادتها النصف سنوية أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ لتتحدث عن السياسات النقدية للبنك في ضوء التطورات الأخيرة للاقتصاد الأمريكي ،ويبحث المستثمرين عن علامات جديدة تخص توقيت رفع أسعار الفائدة.

ارتفع سوق الأسهم اليوناني بعد عطلة عامة بالأمس وسط حالة من التفاؤل بموافقة وزراء مالية الاتحاد الأوروبي على القائمة الأولية المقدمة من اليونان بخصوص السياسات التي سوف تلتزم الحكومة اليونانية بتنفيذها الفترة المقبلة حتى موعد تقدم القائمة النهائية للسياسات في أواخر نيسان أبريل المقبل ،وكان الاتحاد الأوروبي قد وافق يوم الجمعة 20 شباط فبراير على منح اليونان تمويل طارئ قصير المدى لمدة أربعة أشهر بشرط تنفيذ الحكومة اليونانية بعض السياسات والإصلاحات المالية.

ارتفع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.1 بالمئة ، في فرنسا تراجع مؤشر كاك 40 بنسبة 0.1 بالمئة ،وفي ألمانيا نزل مؤشر داكس بنسبة 0.1 بالمئة وسجل المؤشر مستوي قياسي بالأمس عند 11,158.55 نقطة، وفى لندن ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 بنسبة 0.1 بالمئة.