ثلاثة أسباب تدفع بالدولار الكندي صعوداً أمام الدولار الأمريكي


انخفض زوج الدولار الأمريكي امام الدولار الكندي اليوم الثلاثاء بعد ان سجل الأعلى عند 1.2543 ليتداول وقت كتابة هذا التقرير عند مستويات 1.2450 في تمام الساعة 13:40 بتوقيت غرينتش.


تعود قوة الدولار الكندي الى ثلاثة اسباب رئيسية نسردها فيما يلي:


اولاً: اصطدام الزوج فنياً بمستويات المقاومة المتواجدة عند 1.2550 والتي حاول اختراقها والثبات فوقها كثيراً خلال الفترة الماضية.


ثانياً: صدور بيانات النمو عن الاقتصاد الكندي منذ حوالي 20 دقيقة والتي جاءت على نحو إيجابي للغاية فقد سجل الناتج المحلي الإجمالي الشهري ارتفاعاً الى 3% من (-2%) في القراءة السابقة بينما جاءت القراءة السنوية على 2.4% مقارنة ب 2% في القراءة السابقة.

مما يؤكد ان الاجراء الذي اتخذه البنك المركزي الكندي بتخفيض سعر الفائدة كان اجراءً احترازيا كما أكد السيد بولوز في تصريحه الأسبوع الماضي ويزيد التكهنات بالإبقاء على سعر الفائدة بنسبة 0.75% كما هي دون تغيير في اجتماع الغد.


ثالثاً: ارتفاع أسعار النفط الخام اليوم مقارنة بسعر الافتتاح الأسبوعي ليتداول عند 50.00 دولار للبرميل مع وجود علاقة طردية بين أداء الدولار الكندي وأسعار البترول.
ويبدو ان الطريق ستكون مفتوحة لإعادة اختبار 1.2350 دولار أمريكي لكل دولار كندي وبالنسبة لنا فنحن نحتفظ بمركز بيع للزوج.