الأسهم الأوروبية تستقر صباحا ومؤشر داكس الألماني يرتد من مستوى قياسي


استقرت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الأربعاء في ثالث جلسات الأسبوع بعد يومين من الخسائر وسط البيانات الضعيفة الصادرة عن قطاع الخدمات في أوروبا وقبيل بيانات الوظائف الخاصة في الولايات المتحدة ،ونزل مؤشر داكس عن مستواه القياسي على أثر تباطؤ نمو قطاع الخدمات الألماني الشهر الماضي.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.1 بالمئة بحلول 09:44 بتوقيت لندن وفقد المؤشر نسبة 1.2 بالمئة منذ مطلع الأسبوع ضمن عمليات جني أرباح من أعلى مستوى في سبع سنوات بالتزامن مع هبوط شركات الطاقة.

وحقق مؤشر داو جونز أوروبا ارتفاع بنسبة 14 بالمئة بدعم من توسيع برنامج التحفيز الأوروبي وصفقة إنقاذ اليونان وتصريحات صانعي السياسة النقدية في الولايات المتحدة قلصت من تكهنات قرب رفع أسعار الفائدة.

انخفضت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.2 بالمئة بعدما فقد المؤشر نسبة 0.6 بالمئة بالأمس في وول ستريت.

سجلت القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات الخدمي في أوروبا مستوي 53.7 خلال شباط فبراير من 53.9 بالقراءة الأولية ،وأشارت التوقعات إلي مستوى 53.9 ،وينتظر الاقتصاد الأوروبي بيان مبيعات التجزئة لشهر كانون الثاني يناير.

وتراجع مؤشر داكس الألماني بعدما سجل بالأمس أعلى مستوى على الإطلاق 11,465.23 نقطة ،وأظهرت بيانات في برلين اليوم تباطؤ وتيرة قطاع الخدمات الألماني خلال شباط فبراير.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية تصدر بيانات وظائف القطاع الخاص بحلول الساعة 13:15 جرينتش المتوقع 219 ألف وظيفة خلال شباط فبراير من 213 ألف وظيفة خلال كانون الثاني يناير.

تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.1 بالمئة ، في فرنسا ارتفع مؤشر كاك 40 بنسبة 0.1 بالمئة ،وفي ألمانيا انخفض مؤشر داكس بمقدار 0.4 بالمئة ، وفى لندن نزل مؤشر فايننشال تايمز 100 بنحو 0.2 بالمئة.