مؤشر سوق ايوظبي المالي يشهد تراجع شبة جماعي للقطاعات


انخفض المؤشر العام لأدنى مستوياته منذ 25 جلسة تداول تحديداً في مطلع شهر فبراير ،لينخفض بنسبة 0.34%،بخسارة 15.51 نقطة بوصوله لمستوى الـ4578.20 نقطة.


وقاد تراجعات السوق قطاع الطاقة بنحو 3.01%،بفعل هبوط لسهم "دانة غاز" بنحو 4.44%،في حين سجل "طاقة"استقرار بنهاية التعاملات.


وعمّقت تراجعات "العقاري" من خسائر السوق بنحو 0.86%،بضغط من "الدار العقارية" بنحو 1.20%.


وكان قطاع البنوك الأقل خسارة اليوم بنسبة 0.48%،متأثراً بهبوط ثلاثة بنوك تصدرهم "بنك أم القيوين" بنحو 8.49%،والعربي المتحد بـ7%،فيما كان الخليج الاول الأقل خسارة بنحو 0.34%.


وخففت ارتفاعات "أبوظبي التجاري" من تراجعات القطاع بنحو 0.65%.


وفي المقابل ارتفع قطاعين فقط ، تصدرهم "السلع الاستهلاكية " بنحو 2.01%،من خلال سهم "أغذية" بنحو 2.9%.


وارتفع قطاع الاتصالات بنسبة 0.81%،مدعوماً بسهمه "اتصالات" بنفس النسبة.


وتصدر سهم "أسمنت أم القيوين" الرابحين بنحو 7.14%،ولم يؤثر في قطاع الصناعة ليتراجع بنسبة 1.33%،بفعل هبوط سهم "أركان" بـ9.35%.


وجرى التداول على أسهم 82 مليون سهم بقيمة 225.07 مليون درهم موزعين على 1.482 ألف صفقة،مقابل 44.6 مليون سهم بنهاية تعاملات الأحد وبقيمة 158.9 مليون درهم.


وكان قطاع البنوك الأنشط تداولاً من حيث القيمة ،بنحو 97 مليون درهم ،من خلال تداولات بنكي الخليج الأول وابوظبي التجاري بنحو 44.88 مليون درهم ،و41.9 مليون درهم لكل منهما على التوالي.


وحل سهم "الواحة كابيتال" بالمركز الثالث من جهة نشاط التداولات بقيمة 26 مليون درهم.


وكان سهم "منازل العقارية" الأنشط تداولاً من حيث الحجم لتصل تداولاته 24 مليون سهم بقيمة 17.35 مليون درهم ،مرتفعاً بنسبة 2.86%.


وأنهى المؤشر العام لسوق أبوظبي المالي تعاملات جلسة الأحد،أولى جلسات الأسبوع على ارتفاع بعد تراجع استمر لجلستين متتاليتين ،فقد خلالها المؤشر مستويات دعم مهمة.


وارتفع المؤشر بنحو 0.14% بمكاسب بلغت 6.53 نقطة بوصوله لمستوى الـ4593.71 نقطة ،بدعم ارتفاعات الطاقة واتصالات والبنوك.