سوق دبي المالي يتحول الى الارتفاع بدعم من قطاع العقارات والبنوك


حيث سجل المؤشر العام للسوق ارتفاعا نسبته 0.3% بنهاية الجلسة، بمكاسب بلغت 11.26 نقطة صعدت به إلى مستوى 3751.76 نقطة، ليعوض خسائر الجلسة السابقة.


وكان مؤشر السوق، قد أنهى أولى جلسات الأسبوع باللون الأحمر، مقلصا خسائره باللحظات الأخيرة من الجلسة، في ظل تراجع حدة الضغوط البيعية على قطاع البنوك والاتصالات.


وجاءت مكاسب السوق بنهاية التعاملات مصحوبة بتحسن السيولة، مقارنة بالجلسة السابقة، ولكنها لا تزال ضمن مستوياتها المتدنية، لتصل قيم التداول عند الإغلاق إلى 425.56 مليون درهم، بكمية تداول بلغت 244.64 مليون سهم من خلال 4.77 ألف صفقة.


وتصدر "الخدمات" 5 قطاعات رابحة، بارتفاع نسبته 1.06%، تلاه قطاع العقارات بنسبة 0.67%، وبلغت مكاسب قطاع الاستثمار 0.42%، وأغلق قطاع البنوك مرتفعا بنسبة 0.35%.


وفي المقابل، تصدر قطاع النقل 3 قطاعات حمراء، متراجعا بنسبة 1.1%، تلاه السلع بنسبة 0.2%، وأغلق قطاع الاتصالات بتراجع نسبته 0.58%.


وعلى مستوى الأسهم، حقق سهم الاتحاد العقارية أعلى المكاسب بين الأسهم المحلية، بارتفاع نسبته 2%، تلاه سهم داماك بنسبة ارتفاع بلغت 1.93%.


وأغلق سهم دبي الإسلامي مرتفعا بنسبة 0.74%، وبلغت مكاسب دبي للاستثمار 0.43%، وحقق سهم إعمار ارتفاعا نسبته 0.28%، في حين أغلق سهم أرابتك دون تغيير.


وعلى الجانب الآخر، أغلق مصرف عجمان في صدارة الأسهم الخاسرة، متراجعا بنسبة 3%، تلاه سهم شعاع بنسبة تراجع بلغت 2.2% ثم دريك آند سكل بتراجع نسبته 2%.