النفط الخام يحاول الارتفاع بعد هبوط كبير يوم أمس


ارتفعت أسعار النفط الخام الأمريكي اليوم خلال الجلسة الأسيوية بشكل طفيف وذلك بعد هبوط كبير يوم أمس دفعه إلى أدنى مستوياته في أسبوعين تقريباً، تأتي محاولات الارتفاع في أسعار النفط الخام في ظل التوترات بشأن الإمدادات النفطية في العراق وليبيا.

في تمام الساعة 03:40 بتوقيت غرينتش سجلت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي 48.85 دولار للبرميل بعد أن سجل أعلى مستوى عند 49.04 دولار للبرميل، بينما انخفض السعر يوم أمس ليسجل الأدنى له عند 48.19 دولار للبرميل.

التوقعات بدأت في التحسن بالنسبة لمستقبل أسعار النفط الخام، فمؤسسة جولدمان ساكس المالية كانت تتوقع أن تنخفض الأسعار إلى المستوى 40 دولار للبرميل خلال الربع الثاني والثالث من العام الجاري، ولكنها عدلت من توقعاتها لتشير إلى استقرار الأسعار وميلها إلى الارتفاع.

الأسوأ بالنسبة لأزمة انخفاض أسعار النفط الخام قد يكون انتهى بشكل مبدئي إلا أن الأسعار ستستمر حول هذه المستويات حتى النصف الثاني من العام قبل أن تحاول التحسن بشكل تدريجي.

تراجع الطلب العالمي هو السبب الرئيسي الذي يمنع الأسعار من الارتفاع بشكل ملحوظ، ولكن التوقعات تشير أن النصف الثاني من العام قد يشهد تحسن في معدلات التعافي الاقتصادي للاقتصاديات العالمية في ظل محاولات صانعي السياسات لديها بالضغط بالمزيد من البرامج التحفيزية للنهوض بمعدلات النمو وتجنب الانكماش التضخمي الذي تسبب فيه انخفاض أسعار النفط الخام.

تبقى أزمة المعروض من النفط الخام في الأسواق، ونلاحظ أن التوترات بشأن الامدادات النفطية هذه الأيام يعطي النفط الخام أحياناً سبباً للارتفاع، فهناك أزمة عاصفة الرمال في العراق إلى جانب عدم الاستقرار في ليبيا مما يدفع مصافي النفط إلى الإغلاق من وقت إلى الآخر.