البلاتين يتداول بالقرب من أدنى مستوياته منذ 2009


ارتفعت أسعار البلاتين اليوم الأربعاء بشكل طفيف بعد ستة جلسات متتالية من الهبوط دفعت بالسعر إلى أدنى مستوياته منذ يوليو/تموز 2009 في ظل قوة الدولار الأمريكي وارتفاع المعروض من المعدن إلى مستويات مرتفعة زادت من الضغط السلبي على مستويات الأسعار.

في تمام الساعة 02:30 بتوقيت غرينتش تداول البلاتين عند 1132.80 دولار للأونصة بعد أن سجل الأعلى له عند 1135.70 دولار للأونصة والأدنى عند 1127.00 دولار للأونصة. يأتي هذا بعد أن سجل البلاتين أدنى مستوياته يوم أمس منذ أكثر من خمس سنوات ونصف عند 1125.50 دولار للأونصة.

يأتي هذا التراجع الكبير في أسعار البلاتين بسبب الارتفاع الكبير في مستويات الدولار الأمريكي الذي وصل إلى أعلى مستوياته منذ ما يقرب من 12 عام أمام سلة من ستة عملات، مع تزايد التوقعات باقتراب قرار رفع أسعار الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفدرالي الأمر الذي زاد من جاذبية العملة الفدرالية خاصة في ظل تراجع أسعار الأسهم الأمريكية واستفادة الدولار من الاستثمارات الخارجة من أسواق الأسهم.

ومنذ كون البلاتين سلعة تسعر بالدولار فإن تأثير ارتفاع العملة الفدرالية يكون سلبي على أسعار البلاتين بشكل كبير.

من ناحية أخرى تشهد مخزونات البلاتين ارتفاع مع تزايد قدرة التعدين في المناجم الأمر الذي يمنح البلاتين زيادة في المعروض بشكل كبير لينتج عن هذا تراجع في الأسعار.

ارتفعت مخزونات البلاتين بقيمة 2.53 مليون أونصة خلال 2015 والتوقعات تشير أن مخزونات البلاتين في طريقها إلى الانخفاض بنسبة 8% فقط خلال عام 2015 بعد أن انخفضت بنسبة 20% خلال عام 2014، يأتي هذا في ظل تراجع الطلب من قبل صانعي المجوهرات وصانعي السيارات المستخدمين الأهم للبلاتين.

أما عن إنتاج التعدين من البلاتين فمن المتوقع أن يرتفع أيضاً خلال هذا العام بنسبة 31% بما يساوي 4 مليون أونصة، وبشكل عام من المتوقع أن ترتفع إمدادات البلاتين بنسبة 10% لتصل إلى 7.965 مليون أونصة هذا العام.