الين يفرض سيطرته على اليورو الضعيف


ارتفع الين الياباني أمام العملة الأوروبية الموحدة اليورو ليصل إلى أعلى مستوياته منذ أغسطس/آب 2013، وذلك في ظل قوة العملة اليابانية مقارنة مع الضعف الكبير الذي يمر به اليورو بسبب قوة الدولار وسياسة البنك المركزي الأوروبي.

في تمام الساعة 02:45 بتوقيت غرينتش تداول زوج اليورو مقابل الين الياباني عند 129.79 بعد أن سجل أعلى مستوى عند 129.96، يأتي هذا بعد انخفاض الزوج يوم أمس ليصل إلى أدنى مستويات منذ أكثر من عام ونصف عند 129.20.

الانخفاض في مستويات الزوج يأتي على الرغم من ضعف اليورو والين أمام الدولار، ولكن ضعف اليورو جاء أكبر بكثير من تراجع الين الياباني مؤخراً، ويرجع هذا إلى سياسة البنك المركزي الأوروبي الذي بدأ في تطبيق سياسة التخفيف الكمي مع بداية هذا الأسبوع.

فمن المخطط أن يقوم البنك المركزي الأوروبي بشراء سندات حكومية أوروبية بمقدار 60 مليار يورو شهرياً حتى سبتمبر/أيلول 2016 بإجمالي 1.1 تريليون يورو، وهو الأمر الكفيل بزيادة المعروض من العملة الأوروبية في الأسواق المالية ليتسبب هذا في ضعف مستويات اليورو أمام الدولار والعملات الرئيسية الأخرى.

الين الياباني أيضاً يشهد تراجع مؤخراً بسبب قوة الدولار الأمريكية التي دفعت بالعملة اليابانية إلى أدنى مستوياتها منذ شهر يوليو/تموز 2007. أيضاً البنك المركزي الياباني قد فعل سياسة التخفيف الكمي منذ وقت طويل وقام خلال اجتماعه في 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بزيادة قيمة عمليات الشراء إلى 80 تريليون ين الأمر الذي زاد من الضغط السلبي على الين الياباني.