الأسهم اليابانية تتراجع من المستويات القياسية وسط هبوط شركات الطاقة ومخاوف الفائدة الأمريكية


أنهت الأسهم اليابانية جلسة الاثنين في أولي جلسات الأسبوع منخفضة بعد ارتفاع مؤشر نيكي لمستوي قياسي جديد خلال 15 عاما وسط هبوط شركات الطاقة على أثر تفاقم خسائر أسعار النفط العالمية ومخاوف بشأن رفع أسعار الفائدة الأمريكية قبيل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي.

أغلق مؤشر نيكي القياسي منخفض 8.19 نقطة أو 0.04 بالمئة عند 19,246.06 نقطة وسجل أعلى مستوى نيسان أبريل 2000 عند 19,349.20 نقطة ،وحقق المؤشر ارتفاع 1.5 بالمئة الأسبوع الماضي في خامس مكسب أسبوعي على التوالي .

وتراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.12 نقطة أو 0.14 بالمئة إلى 1,558.21 نقطة وسجل المؤشر يوم الجمعة 13 آذار مارس أعلى مستوى منذ كانون الأول ديسمبر 2007 عند 1,566.03 نقطة وحقق ثامن مكسب أسبوعي على التوالي.

تفاقمت خسائر شركات الطاقة اليابانية مع هبوط الخام الأمريكي لليوم الخامس على التوالي مسجلا أدنى مستوى في ست سنوات وانخفض سهم انبكس جروب 4.3 بالمئة ،وتراجعت شركة اليابان للتنقيب 1.1 بالمئة.

تجتمع اللجنة المفتوحة للسياسات النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي غدا الثلاثاء وتختتم اجتماع الدوري الأربعاء وسط توقعات بأن يظهر بيان اللجنة مزيد من التفاصيل التي تخص توقيت رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية.

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.1 بالمئة بعد انخفاض المؤشر بنسبة 0.6 بالمئة يوم الجمعة في وول ستريت .

وبالنسبة لتعاملات الين الياباني ارتفع بأكثر 0.1 مقابل الدولار الأمريكي وبحلول الساعة 07:18 جرينتش يتداول عند 121.22 دولار بعد افتتاح التعاملات عند مستوى 121.38 وسجل أعلى مستوى عند 121.15 وأدنى مستوى عند 121.43.