دبي يرتفع بفضل اعمار والبنوك


أنهى سوق دبي المالي آخر جلسات الأسبوع بأعلى وتيرة مكاسب منذ شهر يناير الماضي، مدعوما بمكاسب قطاعات العقارات بقيادة "إعمار"، بمعاونة البنوك والاستثمار.


وأغلق المؤشر العام للسوق مرتفعا بنسبة 1.91% مضيفا 65.24 نقطة إلى رصيده صعدت به إلى مستوى 3473.42 نقطة، ليعوض بعض خسائره السابقة ويقترب مرة أخرى من مستويات 3500 نقطة.


وكان سوق دبي قد أنهى جلسة الأربعاء بأعلى وتيرة تراجع منذ يناير الماضي، ليحقق ثاني أكبر خسائر 2015، في ظل ضغوط بيعية على الأسهم الكبيرة.


واستطاع سهم إعمار العقارية أن يقفز 4.64% بنهاية الجلسة ليصل إلى مستوى 6.540 درهم، ليصعد بقطاع العقارات 3% تصدر بها القطاعات الرابحة، بعد نفي الشركة استقالة العبار، متغلبا على خسائر أرابتك التي بلغت 0.76%.


وجاء قطاع الاستثمار بالمركز الثاني مرتفعا بنسبة 2.34% مدعوما بمكاسب سوق دبي المالي التي بلغت 5.88% إلى جانب ارتفاع دبي للاستثمار 1.33%.


أما قطاع البنوك فقد أغلق مرتفعا بنسبة 1.67% بالمركز الثالث في ظل ارتفاع دبي الإسلامي بنسبة 2% إلى جانب تصدر دبي التجاري لمكاسب الأسهم بارتفاع نسبته 6.2%، وأغلق الإمارات دبي الوطني مرتفعا 0.79%.


وحقق قطاع الاتصالات ارتفاعا نسبته 0.4% في ظل صعود سهم دو إلى مستوى 5.050 درهم، مرتفعا بنفس النسبة.


وفي المقابل أغلق قطاعا السلع والنقل باللون الأحمر بتراجع نسبته 0.6% و0.59% لكل منهما على التوالي بضغوط من تراجع العربية للطيران ودبي باركس.


وشهدت جلسة الخميس استمرار تحسن السيولة، مقارنة بالجلسة السابقة، لترتفع قيم التداول إلى حوالي 622 مليون درهم مقابل 505.8 مليون درهم بجلسة الأربعاء، بكمية تداول بلغت 399 مليون سهم مقابل حوالي 343 مليون درهم بالجلسة السابقة.