تراجعت مؤشرات بورصة مصر بنحو جماعي خلال تعاملات الأسبوع الجاري، وخسر رأسمالها السوقي نحو 2.9 مليارات جنيه (382 مليون دولار).
وانعقد مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري "مصر المستقبل" في مدينة شرم الشيخ في الفترة ما بين 13 وحتى 15 مارس 2015، واستقطب استثمارات عربية واجنبية بمليارات الدولارات في عدة مجالات.

وانخفض المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30" بنسبة 1.3% بما يعادل 122.5 نقطة متراجعاً من مستوى 9640.77 نقطة ليغلق عند 9518.28 نقطة.

قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفنى، عضو مجلس ادارة شركة أصول لتداول الأوراق المالية، المؤشر الثلاثيني عاود تراجعه بشكل قوى خلال منتصف جلسة الاحد ليتحرك بقية جلسات الاسبوع بشكل سلبى على عكس سير الاحداث وحجم الاستثمارات الضخمه والمشاريع الكبرى التى تم الاتفاق عليها خلال المؤتمر الاقتصادى ليقترب مجددا من مستوى الدعم السابق قرب ال 9500 - 9450 نقطه .

وتوقع رئيس قسم التحليل الفني، ان يظل تركيز المؤشر الثلاثيني منصبا على مستوى الدعم السابق قرب ال 9500 - 9450 نقطه والذى طالما نجح فى البقاء أعلاه فنتوقع معه ان يعيد تجربة مستوى ال 9670 - 9700 نقطه داخل اطار حركته العرضيه قصيرة الاجل.

وقال عضو مجلس ادارة اصول للسمسرة، "البورصة لم تتفاعل مع المؤتمر الاقتصادى فى شرم الشيخ فى مفاجأه غير متوقعه". مضيفاً "الحصيله النهائيه للاستثمارات والقروض بلغت 60 مليار دولار وتعهدات بدعم خليجى من السعوديه والامارات والكويت وعمان بقيمة 12,5 مليار دولار كما تم توقيع عقود استثمارات مباشره بقيمة 36,2 مليار دولار كما تم الاتفاق على مشروعات مموله مثل انشاء محطات للكهرباء وغيرها بقيمة 18,6 مليار دولار, بالاضافه الى 5,2 مليار دولار من صناديق ومؤسسات دوليه كقروض مع وزارة التعاون الدولى".

فيما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70" بنحو 2.8% إلى 540.79 نقطة مقابل 556.3 نقطة .

وأضاف السعيد: المؤشر السبعيني جاء ادائه اكثر سلبيه من نظيره الثلاثيني حيث واصل تراجعه فى اتجاه مستوى الدعم السابق قرب ال 554 نقطه ولكنه فشل فى التماسك اعلاه ليواصل هبوطه فى اتجاه ادنى مستوى سعرى له منذ ديسمبر 2014 قرب ال 540 نقطه بفعل الضغوط البيعيه التى سيطرت على اداء غالبية الاسهم المكونه له.


وتابع رئيس قسم التحليل الفني، اما فيما يتعلق بمؤشر الاسهم الصغيره والمتوسطه فتركيزه سيكون منصبا على مستوى الدعم الرئيسى قرب ال 532 نقطه والذى قد يعوقه على مواصلة تراجعه.

وامتدت الخسائر إلى المؤشر الأوسع نطاقا "إيجي أكس 100" ليتراجع بنسبة 1.9% ليصل إلى 1098.93 نقطة انخفاضاً من 1120.18 نقطة.