تراجع طفيف لأسعار النفط الخام بعد تصريحات النعيمي


شهدت أسعار النفط الخام تراجع طفيف خلال الجلسة الأسيوية اليوم وذلك بعد تصريحات وزير النفط السعودي علي النعيمي التي أشار خلالها أن منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك لن تتحمل عبء دعم الأسعار وحدها، ويجب أن تحدث مشاركة من الدول المنتجة الغير أعضاء في أوبك.

في تمام الساعة 04:00 بتوقيت غرينتش تداولت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي تسليم مايو/أيار عند المستوى 45.98 دولار للبرميل بعد أن افتتحت جلسة اليوم عند المستوى 46.08 دولار للبرميل، يأتي هذا بعد ارتفاع الأسعار يوم الجمعة الماضية لتصل إلى أعلى مستوياتها في أسبوع عند 47.42 دولار للبرميل.

تصريحات علي النعيمي أفادت أن منظمة الأوبك قد حاولت الاجتماع بالدول المنتجة للنفط الغير أعضاء في المنظمة ولكنها فشلت في ذلك، وأن أوبك غير مسئولة على حركة الأسعار نظراً لكونها تمثل 30% فقط من الإنتاج العالمي، بينما 70% من الإنتاج مسئولة عنه الدول الغير أعضاء والتي ترفض أن تشارك في دعم الأسعار وتحمل المسئولية لمنظمة الأوبك وحدها.

يذكر أن منظمة الأوبك خلال اجتماعها الأخير في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قد قررت تثبيت سقف إنتاجها عند 30 مليون برميل يومياً، وهو ما ساعد على حدة انخفاض الأسعار التي فقدت 50% من قيمتها بسبب تزايد المعروض في الأسواق العالمية مقارنة مع الطلب الضعيف بسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي.

الارتفاع الذي شهدت أسعار النفط الخام يوم الجمعة الماضية جاء بسبب التراجع الكبير في مستويات الدولار الأمريكي بعد تراجع التوقعات بشأن ارتفاع أسعار الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفدرالي، وقد ارتفعت أسعار النفط الخام بسبب العلاقة العكسية التي تربطه بالدولار.

من ناحية أخرى شهد يوم الجمعة الماضية إغلاق عقد شهر ابريل/نيسان ليتم استبداله بعقد مايو/أيار وهو أحد الأسباب الرئيسية وراء قفزة السعر 3 دولار دفعة واحدة بسبب إغلاقات المراكز المالية.