ارتداد اليورو أمام الدولار لأول مرة في ثلاثة جلسات


انخفضت العملة الموحدة لمنطقة اليورو أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية عقب البيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم اليوم الثلاثاء والتي أوضحت اتساع التزويد الصناعي والخدمي في منطقة اليورو بالتزامن مع تفوق بيانات التضخم وقطاع الإسكان والتزويد الصناعي الأمريكي
في تمام الساعة 06:57 مساءاً بتوقيت جرنتش أظهر زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي انخفاضاً ليتداول حالياً عند مستويات 1.0920 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.0945 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له عند 1.0890 والأعلى له خلال تداولات اليوم عند مستويات 1.1029.
هذا وقد تابعنا أكبر اقتصاديات منطقة اليورو اتساع التزويد الصناعي والخدمي بصورة فاقت التوقعات وفقاً للقراءة الأولية لشهر آذار/مارس الجاري عن ألمانيا، بينما لم ترتقي القراءة الأولية لمؤشر التزويد الصناعي والخدمي للشهر ذاته في فرنسا ثاني أكبر اقتصاديات المنطقة لتوقعات المحللين، إلا أن المنطقة شهدت خلال الشهر الجاري اتساع التزويد الصناعي والخدمي بصورة فاقت التوقعات في نهاية المطاف.
على الصعيد الأخر وبالنظر إلى الاقتصاد الأمريكي فقد تابعنا عنه نمو الضغوط التضخمية خلال شباط/فبراير بالإضافة إلى تفوق مبيعات المنازل الجديدة خلال الشهر ذاته واتساع التزويد الصناعي خلال آذار/مارس الجاري بخلاف التوقعات بالتزامن مع تباطؤ نمو أسعار المنازل في كانون الثاني/يناير الماضي.
الأمر الذي أكد على قوة تعافي الاقتصاد الأمريكي ليقلص من الضغوط السلبية على أداء الدولار الأمريكي والذي دخل في عمليات تصحيحية عقب تحقيقه لأعلى مستوياته في أثنى عشر عاماً أمام ست عملات رئيسية على رأسها اليورو عقب خفض أعضاء اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح توقعاتهم للضغوط التضخمية ووتيرة النمو بالإضافة إلى التوقعات حيال أسعار الفائدة بحلول نهاية العام الجاري.