أسعار النفط العالمية تشتعل مع بداية عملية عسكرية في اليمن


ارتفع النفط الخام الأمريكي على نطاق واسع يوم الخميس ضمن موجة من المكاسب لليوم الخامس على التوالي مسجلا أعلى مستوى في 5 أسابيع وقفزت عقود خام برنت لأعلى مستوى في 3 أسابيع بعدما بدأت السعودية وحلفائها عملية عسكرية في اليمن أثارت المخاوف من تعطل الإمدادات من منطقة الشرق الأوسط.

وبحلول الساعة 08:45 بتوقيت جرينتش تتداول عقود النفط الخام الأمريكي "تسليم مايو" حول مستوي 51.45 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 48.99 دولار وسجل أعلى مستوي 52.46 دولار الأعلى منذ 19 شباط فبراير وأدنى مستوي 48.72 دولار.

ويتداول خام برنت حول 58.65 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 56.32 دولار وسجل أعلى مستوي 59.74 دولار الأعلى منذ 9 آذار مارس الحالي وأدنى مستوي 56.25 دولار.

أنهي النفط الخام الأمريكي تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 2.6 بالمئة في رابع مكسب يومي على التوالي وطغت التوترات في الشرق الأوسط على تقرير وكالة الطاقة الأمريكية الذي أظهر ارتفاع قياسي جديد لمخزونات النفط في اكبر بلد مستهلك للنفط بالعالم ،وصعدت عقود خام برنت بنسبة 2.5 بالمئة.

أعلنت المملكة العربية السعودية وحلفائها شن هجوم جوي على قوات المتمردين في اليمن في عملية عسكرية أطلاق عليها أسم "عاصفة الحزم ".

وتشارك 10 دول هي: السعودية والإمارات والكويت والبحرين وقطر، بالإضافة إلى مصر والأردن والسودان والمغرب وباكستان، في العمليات العسكرية بتأييد من الولايات المتحدة الأمريكية بهدف دعم الشرعية في اليمن .

ويري المستثمرين أن العملية العسكرية هي أحدث تطور في صراع يخرج عن نطاق السيطرة في أغنى منطقة بالنفط في العالم ،وتكمن المخاوف من أن تتوسع دائرة الحرب في المنطقة وتهدد أمن شحنات النفط من الشرق الأوسط، رغم أن المستوردين الآسيويين قالوا إنهم لا يشعرون بالقلق من حدوث تعطل للإمدادات.

ومن ناحية أخري أعلنت وكالة الطاقة الأمريكية أمس ارتفاع مخزونات النفط بمقدار 8.2 مليون برميل للأسبوع المنتهي 20 آذار مارس في الأسبوع الحادي عشر على التوالي من الارتفاعات ليصل إجمالي المخزونات 466.7 مليون برميل بأعلى مستوي منذ تجميع البيانات الأسبوعية في آب أغسطس 1982م .