بورصة دبي يتجاوز " عاصفة الحزم " بأقل خسائر ممكنة


قلص سوق دبي المالي خسائره بشكل كبير بنهاية جلسة الخميس، ليستوعب السوق آثار "عاصفة الحزم"، بعد تماسك الأسهم الكبيرة بقيادة دبي الإسلامي وإعمار.


وتراجعت خسائر المؤشر العام عند الإغلاق إلى 27.4 نقطة بنسبة تراجع بلغت 0.8% ليغلق عند مستوى 3407.25 نقطة، ليسترد الحواجز التي تخلى عنها في بداية الجلسة.


وكان سوق دبي قد تعرض لموجة حمراء ضربت جميع القطاعات بالتعاملات المبكرة، بعد انطلاق عملية "عاصفة الحزم" من قبل "التعاون الخليجي" ضد مواقع "الحوثيين" في اليمن.


وتصدر قطاع الاتصالات الخسائر القطاعية بنهاية التعاملات، بنسبة تراجع بلغت 4.67% بعد أن أغلق سهم دو عند مستوى 4.900 درهم متراجعا بنفس النسبة.


وسجل قطاع الاستثمار تراجعا نسبته 1.16% في ظل إغلاق سهم سوق دبي المالي متراجعا بنسبة 3.23% في حين قلص دبي للاستثمار خسائره إلى 0.44%.


وأغلق قطاع العقارات متراجعا بنسبة 0.72% بعد تراجع سهم أرابتك بنسبة 3.48%، في حين تراجعت خسائر إعمار 0.15%، وتحول إعمار مولز للأخضر.


وفي المقابل، أغلق قطاع البنوك وحيدا بالمنطقة الخضراء بارتفاع نسبته 0.19% مدعوما بمكاسب دبي الإسلامي التي بلغت 0.85% مقابل تراجع الإمارات دبي الوطني بنسبة 0.56%.


وعلى مستوى أداء الأسهم، تصدر تكافل الإمارات الخسائر بنسبة تراجع بلغت 10%، في حين أغلق سهم شعاع في صدارة الأسهم الخضراء مرتفعا بنسبة 3.1%.


وشهدت جلسة الخميس تحسن مستويات الشيولة بشكل ملحوظ مقارنة بالجلسة السابقة، لتصل قيم التداول إلى 655.7 مليون درهم مقابل 294.76 مليون درهم بجلسة الأربعاء، بكمية تداول بلغت 488.4 مليون سهم مقابل 215.86 مليون سهم بالجلسة السابقة.

بورصة دبي يتجاوز " عاصفة الحزم " بأقل خسائر ممكنة