النفط الخام دون 50 دولارا لكنه يتجه إلي تحقيق مكسب أسبوعي بفعل عاصفة الحزم


وسع النفط الخام من تراجعه يوم الجمعة ليتداول دون 50 دولارا للبرميل بفعل مخاوف بشأن الطلب في الولايات المتحدة في الوقت الذي يتسارع فيه إنتاج النفط الصخري لمستويات قياسية ،لكن تتجه الأسعار إلي تحقيق مكسب أسبوعي على أثر الصعود القوي بفعل مخاوف نقص الإمدادات من الشرق الأوسط مع انطلاق الضربة العسكرية عاصفة الحزم في اليمن.

وبحلول الساعة 13:51 بتوقيت جرينتش تراجع النفط الخام الأمريكي بنحو 2.3 بالمئة ليتداول حول مستوي 49.85 دولار للبرميل منخفضا من مستوي الافتتاح 51.02 دولار وسجل أعلى مستوي 51.36 دولار وأدنى مستوي 49.78 دولار.

وحقق النفط الخام ارتفاع بالأمس بنسبة 4.2 بالمئة في خامس مكسب يومي على التوالي وسجل أعلى مستوى في 5 أسابيع 52.46 دولارا للبرميل بفعل الضربة العسكرية عاصفة الحزم.

قالت وزارة التجارة الأمريكية أن الاقتصاد الأمريكي نما خلال الربع الأخير من العام الماضي بمعدل 2.2 بالمئة انخفاضا من 5 بالمئة معدل النمو خلال الربع الثالث ،الأمر أثر المخاوف بشأن الطلب على النفط في أكبر بلد مستهلك للوقود بالعالم في الوقت الذي تسارع إنتاج من النفط الصخري إلي مستويات قياسية جديدة وتحقيق فائض تاريخي في مخزونات النفط بلغت 466.7 مليون برميل للأسبوع المنتهي 20 آذار مارس.

وصعد النفط الخام بنحو 7 بالمئة على مدار تعاملات الأسبوع الجاري متجها إلي تحقيق مكسب أسبوعي بفعل المخاوف بشأن تعطل الإمدادات من منطقة الشرق الأول الغنية بالنفط بعد انطلاق عملية عسكرية أطلق عليها عاصفة الحزم تنفذها المملكة العربية السعودية وبعض الدول الخليجية والعربية ضد المتمردين علي الشرعية الدستورية في اليمن.