دبي يواصل خسائره في التعاملات الصباحية بفعل البنوك والعقار


واصل سوق دبي المالي أداءه السلبي بالتعاملات المبكرة لجلسة بداية الأسبوع، في ظل ضغوط بيعية على قطاعاته الرئيسية بقيادة العقارات والبنوك والاستثمار.


وتراجع المؤشر العام للسوق بنسبة 0.57% بحلول الساعة 10:20 بتوقيت الإمارات فاقدا 19.4 نقطة من رصيده هبط بها إلى مستوى 3387.85 نقطة، ليحقق تراجعه الثالث على التوالي.


وكان سوق دبي قلص خسائره بشكل كبير بنهاية جلسة الخميس، ليستوعب آثار "عاصفة الحزم"، بعد تماسك الأسهم الكبيرة بقيادة دبي الإسلامي وإعمار.


وجاء "الخدمات" في مقدمة الخسائر القطاعية بالتعاملات المبكرة متراجعا بنسبة 1.2%، متأثرا بخسائر سهم تبريد التي بلغت 4.76%.


وجاء قطاع البنوك بالمركز الثاني بنسبة تراجع بلغت 1.06%، في ظل تراجع سهمه القيادي دبي الإسلامي بنسبة 2.2% في تلك الأثناء.


وبلغت خسائر القطاع العقاري 0.49% حل بها بالمركز الثالث بعد تراجع إعمار بنسبة 1.09%، إلى جانب خسائر أرابتك التي بلغت 0.9%.


وحقق قطاع الاستثمار تراجعا نسبته 0.25% بضغط مباشر من سوق دبي المالي الذي جاء متراجعا بنسبة 1.3%، في حين جاء دبي للاستثمار مرتفعا بنسبة 0.4%.


وفي المقابل جاء قطاع النقل وحيدا باللون الأخضر بارتفاع هامشي بلغت نسبته 0.02%، وظل قطاع الاتصالات دون تغيير.


وتصدر سهم الخليجية للاستثمارات قائمة الأسهم الحمراء، متراجعا بنسبة 5.2%، في حين جاء سهم الخليج للملاحة في صدارة مكاسب الأسهم المحلية بارتفاع نسبته 1.85%.


وبلغت كمية التداول حتى هذه اللحظات 37.8 مليون سهم بلغت قيمتها حوالي 45 مليون درهم من خلال 538 صفقة.