دبي يرتفع بفضل الوطني والإسلامي


أنهى سوق دبي المالي، ثاني جلسات الأسبوع باللون الأخضر، بدعم مباشر من قطاع البنوك بقيادة دبي الإسلامي والإمارات دبي الوطني.


وأغلق المؤشر العام للسوق مرتفعا بنسبة 0.2%، بمكاسب بلغت 6.85 نقطة صعد بها إلى مستوى 3444.65 نقطة، محققا ارتفاع الثاني على التوالي.


وجاءت مكاسب السوق مصحوبة باستمرار تدني السيولة، لتصل قيم التداول بنهاية الجلسة إلى حوالي 328.2 مليون درهم، مقابل حوالي 320 مليون درهم بالجلسة السابقة.


بكمية تداول بلغت 220.47 مليون سهم مقابل 214.7 مليون سهم بجلسة أمس الأحد.


وتصدر قطاع النقل المكاسب مرتفعا بنسبة 1.72% مدعوما ارتفاعا أرامكس والعربية للطيران بنسبة 2.1% و1.47% لكل منهما على التوالي.


وأغلق قطاع البنوك مرتفعا بنسبة 1.33% مدعوما بمكاسب دبي الإسلامي التي بلغت 2.03% إلى جانب ارتفاع الإمارات دبي الوطني بنسبة 1.75%.


وفي المقابل، تصدر قطاع الاتصالات الخسائر بنهاية الجلسة متراجعا بنسبة 2.6%، في ظل هبوط سهم دو إلى مستوى 4.860 درهم.


وأغلق قطاع العقارات متراجعا بنسبة 0.6%، متأثرا بخسائر أرابتك التي بلغت 0.43% هبط به إلى مستوى 2.290 درهم، وأغلق سهم إعمار دون تغيير عند مستوى 6.510 درهم.


أما قطاع الاستثمار فقد أغلق على تراجع هامشي لم يتجاوز 0.17 نقطة، في ظل تراجع الخليجية للاستثمارات بنسبة 2.34%، واستقرار دبي للاستثمار وسوق دبي المالي دون تغيير.


وتصدر سهم الخليج للملاحة خسائر الأسهم المحلية بتراجع نسبته 3.93%، في حين جاءت أعلى المكاسب لسهم غلفا الذي أغلق مرتفعا بنسبة 14.88%.


وكان سوق دبي قد أنهى أولى جلسات الأسبوع باللون الأخضر ليعاود مكاسبه، مدعوماً بالأداء الإيجابي لقطاع العقارات، والاستثمار، والاتصالات.