ارتفاع مؤشر ابوظبي المالي بدعم من قطاع البنوك


انهى المؤشر العام لسوق أبوظبي تعاملات جلسة الثلاثاء ،أخر تعاملات شهر مارس،وختام الربع الأول من 2015 ،على ارتفاع مدعوماً بارتفاعات البنوك رغم التراجعات التي سجلها قطاع العقار والاتصالات والطاقة.


ونجح المؤشر في الارتفاع بنحو 0.83%، للجلسة الثانية على التوالي ،بالوصول لأعلى مستوياته منذ 12 جلسة الى مستويات الـ4467.93 نقطة رابحاً من خلالها 36.58 نقطة .


وزاد قطاع البنوك بنحو 1.59% ،من خلال ارتفاع 6 بنوك تصدّرهم"بنك الاستثمار" بنحو 14%،وبقيادة أبوظبي التجاري والوطني بنحو 3.20%،و3.03% لكل منهما على التوالي.


وارتفع السلع الاستهلاكيية بنحو 1.47%،من خلال نمو "أغذية" بنسبة 1.71% .


وفي المقابل ،تجاهل المؤشر العام تراجعات الطاقة بنسبة 1.81% بفعل هبوط سهم"طاقة" بنحو 4.76% بسبب عدم الإفصاح عن النتائج المالية السنوية في آخر يوم للمهلة التي حددتها هيئة الأوراق المالية والسلع.


وانخفض قطاع العقاري بنحو 0.8%،بضغط من سهم "اشراق العقارية" بعد النتائج المالية السنوية "المخيبة للآمال" بحسب وصف محلل مالي.


وعمّقت تراجعات الاستثمار من الهبوط بالمؤشر بنحو 0.68%،بفعل تراجعات سهم "الواحة كابيتال" بنفس النسبة.


وعلى صعيد حركة التداولات فقد جاءت متقاربة مع تعاملات أمس الإثنين لتصل الى 70.6 مليون سهم مقابل 68.63 مليون سهم ،وبقيمة 219.134 مليون درهم مقابل 216.518 مليون درهم بنهاية جلسة أمس.


وكان قطاع البنوك الأنشط قطاع تداولاً من حيث القيمة بنحو 83.07 مليون درهم .


وتصدّر سهم "الدار العقارية" نشاط أكبر الأسهم تداولاً من حيث القيمة الحجم بنحو 46.5 مليون درهم.

ارتفاع مؤشر ابوظبي المالي بدعم من قطاع البنوك