انخفاض الدولار النيوزلندي أمام نظيره الأمريكي للجلسة السادسة على التوالي


انخفض الدولار النيوزلندي أمام نظيره الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء والتي أوضحت ارتفاع الثقة بالأعمال في نيوزلندا قبل أن نشهد عن الاقتصاد الأمريكي تقلص انكماش مؤشر شيكاغو لمدراء المشتريات واتساع ثقة المستهلك الأمريكي خلال آذار/مارس الجاري.
في تمام الساعة 06:36 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج الدولار النيوزلندي مقابل الدولار الأمريكي إلى مستويات 0.7471 مقارنة بمستويات الأفتتاحية عند 0.7503 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له عند 0.7455 والأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 0.7510.
هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد النيوزلندي صدور قراءة الثقة في قطاع الأعمال لشهر آذار/مارس الجاري والتي أظهرت ارتفاعاً لما قيمته 35.8 مقابل ما قيمته 34.4 في القراءة السابقة لشهر شباط/فبراير الماضي بالتزامن مع ارتفاع مؤشر التوقعات المستقبلية إلى ما قيمته 42.2 مقابل 40.9.
على الصعيد الأخر وبالنظر للاقتصاد الأمريكي فقد تابعنا عنه حديث لاكر رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في ريتشموند جيفري لاكر ضمن فعليات منتدي الربيع الإقليمي بالإضافة إلى حديث رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي بأتلانتا دينيس لوكهارت تجاه البنوك المركزية في ظلال السياسة النقدية والاستقرار المالي بعد الأزمات، كما تابعنا ارتفاع مؤشر ستاندرد آند بورز لأسعار المنازل السنوي خلال كانون الثاني/يناير وتقلص انكماش مؤشر شيكاغو لمدراء المشتريات لما قيمته 46.3 مقابل 45.8 واتساع ثقة المستهلك الأمريكي إلى ما قيمته 101.3 مقابل 98.8.