ارتفاع الجنيه الإسترليني أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية


ارتفعت العملة الملكية الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء والتي أوضحت تفوق اتساع الاقتصاد الملكي في القراءة النهائية للربع الرابع بالإضافة إلى تقلص العجز في الحساب الجاري خلال الربع ذاته قبل أن نشهد تقلص انكماش مؤشر شيكاغو لمدراء المشتريات واتساع ثقة المستهلك الأمريكي خلال آذار/مارس الجاري.
في تمام الساعة 04:54 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي إلى مستويات 1.4853 مقارنة بمستويات الأفتتاحية عند 1.4808 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال اليوم عند 1.4871 والأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.4754.
هذا وقد تابعنا اليوم الثلاثاء اتساع الاقتصاد الملكي البريطاني بسنبة 0.6% متفوقاً على توقعات المحللين والقراءة الأولة السابقة التي أشارت إلى نمو بنسبة 0.5%، كما أوضحت القراءة السنوية نمو بنسبة 3.0% مقابل 2.7% في القراءة السابقة والتوقعات بالتزامن مع تقلص عجز الحساب الجاري إلى ما قميته 25.3 مليار جنيه إسترليني مقابل 27.7 مليار جنيه إسترليني في الربع الثالث من العام الماضي.
على الصعيد الأخر وبالنظر للاقتصاد الأمريكي فقد تابعنا عنه حديث لاكر رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في ريتشموند جيفري لاكر ضمن فعليات منتدي الربيع الإقليمي بالإضافة إلى حديث رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي بأتلانتا دينيس لوكهارت تجاه البنوك المركزية في ظلال السياسة النقدية والاستقرار المالي بعد الأزمات، كما تابعنا ارتفاع مؤشر ستاندرد آند بورز لأسعار المنازل السنوي خلال كانون الثاني/يناير وتقلص انكماش مؤشر شيكاغو لمدراء المشتريات لما قيمته 46.3 مقابل 45.8 واتساع ثقة المستهلك الأمريكي إلى ما قيمته 101.3 مقابل 98.8.