اللون الاخضر يكسوا بورصة دبي بدعم من الاسهم الكبري


أنهى سوق دبي المالي، أولى جلسات شهر أبريل باللون الأخضر، بعد أن عدل أوضاعه بالنصف الثاني من الجلسة، بدعم من قطاع العقارات والبنوك، ليغلق عند اعلى مستوياته في اسبوعين.


وأغلق المؤشر العام للسوق مرتفعا بنسبة 0.49%، بمكاسب بلغت 17.38 نقطة صعد بها إلى مستوى 3531.78 نقطة، ليحقق ارتفاعه الرابع على التوالي.


وجاءت مكاسب السوق في أولى جلسات أبريل مصحوبة بتراجع ملحوظ بحركة التداول مقارنة بالجلسة السابقة، لنهبط قيم التداول إلى 253.5 مليون درهم، مقابل 471.6 مليون درهم بجلسة الثلاثاء، بكمية تداول بلغت 164.4 مليون سهم مقابل 241.15 مليون سهم بالجلسة السابقة.


وتصدر قطاع السلع المكاسب بارتفاع نسبته 7% مدعوما بمكاسب دبي باركس التي بلغت 8.64% تصدر بها الأسهم الرابحة ليصعد إلى مستوى 0.930 درهم ويقترب من استرداد قيمته الاسمية.


وسجل قطاع العقارات ارتفاعا نسبته 0.71% ليحل ثانيا بين المكاسب، في ظل إغلاق سهم إعمار مرتفعا بنسبة 0.61%، إلى جانب أرابتك التي بلغت 0.44%.


وبلغت مكاسب قطاع البنوك بنهاية الجلسة، بدعم مباشر من دبي الإسلامي الذي أغلق مرتفعا بنسبة 0.48% إلى جانب ارتفاع مصرف عجمان بنسبة 3.76%.


وأغلق قطاع الاستثمار مرتفعا بنسبة 0.25%، في ظل ارتفاع دبي للاستثمار بنسبة 0.42%، إلى جانب الأداء الإيجابي لسهم شعاع، في حين أغلق سهم سوق دبي المالي دون تغيير.


وفي المقابل، أغلق قطاع النقل وحيدا باللون الأحمر بتراجع نسبته 1.9%، متأثرا بخسائر أرامكس التي بلغت 3.2% تصدر بها الاسهم المحلية الخاسرة، وأغلق قطاع الاتصالات دون تغيير.


وكان سوق دبي المالي قد أنهى آخر جلسات شهر مارس باللون الأخضر، ليقلص خسائره خلال شهر مارس والربع الأول من عام 2015.