انخفاض الدولار الأمريكي أمام الفرنك السويسري


تراجع الدولار الأمريكي أمام الفرنك السويسري عقب انخفاض التغير في وظائف القطاع الخاص بخلاف التوقعات اليوم الأربعاء قبيل ساعات من الكشف عن بيانات سوق العمل الأمريكي في وقت لاحق من هذا الأسبوع بالتزامن مع توجه الأنظار لما سوف يسفر عنه حديث صانعي السياسة النقدية لدى البنك الاحتياطي الفدرالي.
في تمام الساعة 02:14 مساءاً بتوقيت جرينتش أظهر زوج الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري انخفاضاً إلى مستويات 0.9668 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 0.9723 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال اليوم عند 0.9657 والأعلى له عند 0.9742.
هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد السويسري قراءة مؤشر مدراء المشتريات الصناعي لشهر آذار/مارس والتي أوضحت تقلص وتيرة الانكماش إلى ما قيمته 47.9 مقابل ما قيمته 47.3 في القراءة السابقة لشهر شباط/فبراير الماضي بخلاف التوقعات التي أشارت إلى ما قيمته 47.2، مع العلم أن صدور القراءة دون ما قيمته 50 تشير إلى الانكماش بينما أعلى من ما قيمته 50 تعكس اتساع القطاع الصناعي.
على الصعيد الأخر وبالنظر للاقتصاد الأمريكي فقد تابعنا عنه صدور قراءة التغير في وظائف القطاع الخاص للشهر ذاته بنحو 189 ألف وظيفة مضافة مقابل نحو 214 ألف وظيفة مضافة في شباط/فبراير الماضي بخلاف التوقعات عند نحو 227 ألف وظيفة مضافة وسط توجه الأنظار إلى حديث كل من رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في سان فرانسيسكو جون وليامز ورئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي بأتلانتا دينيس لوكهارت في وقت لاحق اليوم الأربعاء.
وفي نفس السياق تترقب الأسواق في تمام الساعة 03:00 مساءاً بتوقيت جرينتش الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات الصناعي والتي قد توضح تباطؤ وتيرة الاتساع إلى ما قيمته 52.5 مقابل ما قيمته 52.9 في القراءة السابقة لشهر شباط/فبراير بالتزامن مع صدور قراءة الإنفاق على البناء التي قد تعكس تقلص التراجع لنسبة 0.1% مقابل تراجع بنسبة 1.1% في كانون الثاني/يناير.