ارتفاع الدولار النيوزلندي أمام نظيره الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية


ارتفع الدولار النيوزلندي أمام نظيره الأمريكي لأول مرة في سبعة جلسات عقب البيانات والتطورات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الأمريكي والتي لم ترتقي لتوقعات المحللين بالتزامن مع توجه الأنظار لحديث كل من رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في سان فرانسيسكو وأتلانتا جون وليامز ودينيس لوكهارت في ستون ماونتن حيال "الاستقرار المالي: كيف أن الاستقرار المالي أساسي للمصارف المركزية؟".
في تمام الساعة 05:58 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار النيوزلندي مقابل الدولار الأمريكي إلى مستويات 0.7475 مقارنة بمستويات الأفتتاحية عند 0.7468 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له عند 0.7490 والأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 0.7390.
هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد النيوزلندي صدور قراءة مؤشر التجارة العالمية لمنتجات الألبان عن الأسبوع المنقضي في 24 من آذار/مارس الماضي والتي أظهرت تراجع متوسط أسعار المنتجات الألبان التسعة بنسبة 10.8% مقابل تراجع بنسبة 8.8% في القراءة الأسبوعية السابقة.
على الصعيد الأخر فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر adp للتغير في وظائف القطاع الخاص عن شهر آذار/مارس والتي أظهرت نحو 189 ألف وظيفة مضافة مقابل نحو 214 ألف وظيفة مضافة في شباط/فبراير بخلاف التوقعات عند نحو 227 ألف وظيفة مضافة، مع العلم أن أهمية المؤشر تكمن في كونه يصدر قبل ساعات من الكشف عن بيانات سوق العمل الأمريكي في وقت لاحق من هذا الأسبوع.
وفي نفس السياق أظهرت قراءة مؤشر معهد التزويد الصناعي للشهر ذاته تباطؤ وتيرة النمو بصورة فاقت التوقعات لما قيمته 51.5 مقابل ما قيمته 52.9 في شباط/فبراير الماضي بخلاف التوقعات عند ما قيمته 52.5، الأمر الذي أثقل على أداء الدولار الأمريكي وسط تسعير الأسواق لبيانات سوق العمل الأمريكي بحلول نهاية الأسبوع الجاري والتي قد تظهر ارتفاع التغير في وظائف القطاعات عدا الزراعية إلى نحو 295 ألف وظيفة مضافة مقابل 247 ألف وظيفة مضافة واستقرار معدلات البطالة عند نسبة 5.5% أدنى في سبعة أعوام.