تباينت مؤشرات بورصة مصر خلال تعاملات الأسبوع الجاري، فيما رأسمالها السوقي نحو 9.4 مليار جنيه (1.2 مليار دولار).
وانخفض المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30" بنسبة 1.8% بما يُعادل 160.8 نقطة متراجعاً من مستوى 9052.50 نقطة ليغلق عند 8891.73 نقطة.

قال أحمد عبدالحميد، العضو المنتدب للفروع لدى شركة وثيقة لتداول الأوراق المالية، المؤشر الثلاثيني حقق مكاسباً طفيفه خلال الثلاث جلسات الأولى من الأسبوع قبل أن يعاود تراجعه في جلستي الأربعاء والخميس ليهبط دون مستوى "8900 نقطة" عند 8891.73 نقطة.

وأضاف عبدالحميدأن المؤشر الثلاثيني قد يعيد اختبار مستوى 8700 نقطة خلال تداولات الأسبوع القادم، فيما يوجد أول مستوى مقاومة عند 9150 نقطة.

فيما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70" بنحو 0.8% إلى 505.86 نقطة مقابل 502.07 نقطة.

وتابع العضو المنتدب للفروع، المؤشر السبعيني يتحرك بين مستوى 495 نقطة و523 نقطة خلال الفترة القادمة.

وأضاف عبدالحميد، مستويات السيولة شهدت انخفاضاً دون مستوياتها الطبيعية خلال أغلب جلسات الأسبوع باستثناء جلسة الخميس والتي شهدت نشاطاً مع بدء تداول سهم إيديتا للصناعات الغذائية.


وامتدت الخسائر إلى المؤشر الأوسع نطاقا "إيجي أكس 100" ليتراجع بنسبة طفيفة 0.23% ليصل إلى 1025.70 نقطة انخفاضاً من 1028.08 نقطة.

وارتفعت أسهم إيديتا للصناعات الغذائية في أولى جلسات تداولها بالبورصة المصرية بنسبة 16.2% ليغلق عند 21.5 جنيه، وسط تداولات نشطة جاوزت 12.6 مليون سهم بقيمة إجمالية تجاوزت 271.4 مليون جنيه وذلك من خلال أكثر من 1800 صفقة مُنفذة.