تراجعت مؤشرات بورصة مصر بنحو جماعي في ختام تعاملات اليوم الخميس، وتراجع المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30" الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة بالسوق، خاسراً ما نسبته 2.28% وهو أكبر وتيرة هبوط يومية منذ 6 يناير الماضي أي نحو 3 أشهر، ليُغلق دون مستوي "8900 نقطة" عند 8891.73 نقطة وسط ضغط مبيعات الأفراد والمؤسسات المصرية .
قال سامح غريب، رئيس قسم البحوث الفنية لدى الجذور لتداول الأوراق المالية، انخفض المؤشر الثلاثيني بقوة بجلسة الخميس بعد عودة القوى البيعية في الأسهم مرة أخرى، ليخترق المؤشر مستوى 8948 نقطة والذي أوقف الهبوط الأخير للمؤشر، منهياً تداولاته على انخفاض بنسبة 2.28%، عند مستوى 8891 نقطة، فاقداً 207 نقطة.
وتوقع غريب، استمرار الأداء السلبي للمؤشر ومزيد من الانخفاض خلال جلسة الأحد، حيث يتجه المؤشر نحو مستوى 8750 نقطة، ويقابل المؤشر أول مستوى مقاومة عند 9150 نقطة، ومن ناحية أخرى أصبح مستوى 8750 نقطة هو أول مستوى دعم للمؤشر، ثم مستوى 8500 نقطة.
وانخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70"، بوتيرة أقل بنسبة 1.8% إلى مستوى 505.86 نقطة، فيما هبط المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي أكس 100" بما نسبته 1.65% وصولاً إلى 1025.7 نقطة.

وتابع رئيس قسم البحوث الفنية، انخفض المؤشر السبعيني هو الأخر بعد الضغوط البيعية التي ظهرت في الأسهم، ليُنهي تعاملاته منخفضاً بنسبة 1.8% عند مستوى 505 نقطة، ومازال المؤشر أعلى مستوى الدعم 495 نقطة والذي يارتد منه في الانخفاض الأخير.

وتوقع غريب، استمرار الضغوط البيعية واختبار المؤشر السبعيني لمستوى 495 نقطة خلال الفترة القادمة، وأصبح مستوى 523 نقطة هو أول مستوى مقاومة للمؤشر.

وفي سياق متصل ربح رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 1.6 مليار جنيه (210 مليون دولار) ليسجل نحو 509.3 مليار جنيه ارتفاعاً من 507.7 مليار جنيه بنهاية جلسة الأربعاء.

وارتفعت أسهم إيديتا للصناعات الغذائية حوالي 16.2% في أولى جلسات تداولها بالبورصة المصرية عند 21.5 جنيه، وسط تداولات نشطة جاوزت 12.6 مليون سهم بقيمة إجمالية تجاوزت 271.4 مليون جنيه وذلك من خلال أكثر من 1800 صفقة مُنفذة.

وبلغت أحجام التداول على الأسهم 795.6 مليون جنيه بعد التداول على نحو 161.5 مليون سهم، فيما بلغت القيمة الإجمالية للسوق 834.8 مليون جنيه بعد التداول على 162.4 مليون سهم من خلال 20.6 ألف صفقة.

وأضاف رئيس قسم البحوث الفنية، جاءت أحجام التداول حول أعلى من معدلاتها إذ بلغت 796 مليون جنية (متضمن قيمة التداول على سهم إيديتا والبالغ 271 مليون جنية)

وعلى صعيد جنسيات المستثمرين فتعاملات المصريين اتجهت نحو البيع بصافي بيعي 145.4 مليون جنيه، فيما اتجهت تعاملات الأجانب والعرب نحو الشراء بصافي شرائي 88.9 مليون جنيه و 56.5 مليون جنيه على التوالي.

وعلى صعيد فئات المستثمرين فتعاملات الأفراد اتجهت للبيع، مقابل حركة شرائية سيطرت على تعاملات المؤسسات باستثناء المصرية.