البنك المركزي الصيني يتعهد بالاستمرار في سياسته النقدية الحذرة




اشار البنك المركزي الصيني بعد اجتماعه الربع سنوي أن البنك مستمر في التمسك بسياسته النقدية الحذرة من أجل العمل على تحقيق التوازن بين السيطرة على التحركات الاقتصادية وبين عملية تحرير الاقتصاد الصيني.

البنك المركزي الصيني يرى أن التعقيدات الحالية في الأوضاع الاقتصادية وأوضاع الأسواق المالية في الصين يجب ألا يستهان بها، وهو الأمر الذي يدفع البنك إلى استخدام العديد من أدوات السياسة النقدية بشكل مرن من أجل الإبقاء على السيولة النقدية في الأسواق المالية عند مستويات معتدلة، وذلك من أجل ضمان معدل نمو مقبول في عمليات الائتمان النقدي والتمويل الاجتماعي.

سيعمل البنك أيضاً على تحسين هيكلة عمليات التمويل والائتمان في الأسواق المالية الصينية مع زيادة حصة التمويل المباشر في الأسواق وتخفيض تكلفة التمويل الاجتماعي.

الإصلاحات المالية تقع على رأس أولويات البنك المركزي الصيني حيث يجب أن توجه إلى زيادة العمليات المالية التي تخدم الاقتصاد الحقيقي.

من ناحية أخرى يرى صانعي السياسات النقدية في الصين أن عمليات الإصلاح في أسعار الفائدة ستستمر من أجل تحرير الفائدة الصينية إلى جانب العمل على تحرير سعر صرف اليوان الصيني بشكل تدريجي مع الحفاظ على معدلات الصرف عند مستويات منطقية تناسب الوضع الاقتصادي.

كما يرى البنك المركزي الصيني أن الاقتصاد الأمريكي يظهر المزيد من العلامات الإيجابية على التعافي، بينما يستمر الاقتصاد الأوروبي في مواجهة المزيد من مخاطر الانكماش التضخمي.