النفط الخام يتراجع قبيل بيانات المخزونات الأمريكية


تراجع النفط الخام الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء من أعلى مستوى في أسبوعين تحت ضغط صعود الدولار الأمريكي وقبيل بيانات في الولايات المتحدة قد تظهر اتساع قياسي جديد في مخزونات نفط أكبر بلد مستهلك للنفط بالعالم.

وبحلول الساعة 12:55 بتوقيت جرينتش تراجع النفط الخام الأمريكي بنحو 1.4 بالمئة ليتداول حول مستوي 51.25 دولار للبرميل منخفضا من مستوي الافتتاح 51.94 دولار وسجل أعلى مستوي 51.97 دولار وأدنى مستوي 51.20 دولار.

وقفز النفط الخام الأمريكي بنسبة 5 بالمئة خلال تعاملات الأمس بأكبر مكسب يومي منذ 12 شباط فبراير الماضي وسجل أعلى مستوى في أسبوعين 52.21 دولار للبرميل.

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست من العملات الرئيسية والثانوية بنسبة 0.6 بالمئة ضمن موجة من الصعود لليوم الثاني علي التوالي ،وصعد الدولار بقوة مقابل اليورو والين الياباني ،وصعود العملة الأمريكية يؤثر بالسلب علي أسعار السلع المسعرة بالدولار وعلي رأسها أسعار النفط.

يصدر اليوم الثلاثاء بيانات غير رسمية عن مخزونات النفط في الولايات المتحدة والتي يصدرها معهد البترول الأمريكي المتوقع اتساع الفائض للأسبوع الرابع علي التوالي وسجلت البيانات السابقة مستوى قياسي عند 459.9 مليون برميل بأعلى مستوى منذ تجميع البيانات أسبوعيا قبل نحو أكثر من ثلاثين عام.

ومن ناحية أخري ذكر بنك جولدمان ساكس في مذكرة بحثية إلى أن نمو الإنتاج الأمريكي سوف يظل أكبر من قدرة الخام على تحقيق مكاسب كبيرة.

وأشارت المذكرة إلي أنه علي الرغم من تجاوز انخفاض منصات الحفر في الولايات المتحدة التوقعات الفترة الأخيرة إلا أنه لا يزال غير كاف لتحقيق التوازن للسوق الأمريكي في العام القادم.

ويري البنك أن الأسواق في حاجة إلي استمرار الأسعار قرب مستوياتها المنخفضة لفترة طويلة حتى يمكن حدوث تباطؤ في معدل إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة.